الملك عبد الله الثاني يدعو الى شراكة عربية في مجال المعلوماتية

الملك عبد الله يسعى الى تحويل بلاده لمركز لصناعة المعلومات بالمنطقة

عمان - دعا العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني الى اقامة "شراكة" عربية في مجال تكنولوجيا المعلومات من اجل تطوير صناعة المعلوماتية في الاردن والعالم العربي.
وفي كلمة له في ختام ندوة دولية في عمان حول تكنولوجيا المعلومات اكد الملك عبد الله استعداد الاردن لـ"انشاء منتدى عربي لتكنولوجيا المعلومات يساهم في تبادل التجارب والدخول في شراكات مع دول اخرى مثل مصر والسعودية والامارات العربية المتحدة والبحرين وغيرها".
واوضح ان "الاردن يدعم مثل هذه المبادرات" التي من شانها تطوير صناعة المعلوماتية في المملكة والمنطقة. كما اشار الى وجود "رغبة لدى عدد من الدول العربية" لاقامة مثل هذا المنتدى.
واضاف العاهل الاردني انه "من غير الضروري ان يكون مركز هذا المنتدى عمان".
واكد الملك عبد الله انه منذ ارتقائه العرش في شباط/فبراير 1999، يسعى لـ"ربط كل الاردنيين بتكنولوجيا المعلومات".
وبتشجيع من العاهل الشاب، اطلقت الحكومة الاردنية في العام 1999 مبادرة "ريتش" من اجل تنشيط صناعة المعلوماتية في المملكة لتكون احد اهم مصادر الدخل من العملات الاجنبية التي تعوض محدودية الموارد الطبيعية للاردن.
وتهدف هذه المبادرة اصلا الى ايجاد 30 الف وظيفة جديدة في مجال المعلوماتية وكذلك الى رفع قيمة صادرات المملكة من المنتجات التقنية خصوصا البرمجيات الى 500 مليون دولار في العام 2004، غير ان خبراء دوليين اشاروا خلال الندوة الى ان سقف هذه الاهداف قد انخفض.
واشار الملك عبد الله في كلمته الى انه في اطار مبادرة "ريتش"، تم العام الماضي توفير خمسة آلاف فرصة عمل لاردنيين في مجال المعلوماتية كما صدرت المملكة منتجات تقنية بقيمة 38 مليون دولار"، غالبيتها من البرمجيات، الى دول خليجية والى الولايات المتحدة.