تونس تدعو لزيادة فعالية مؤسسات ضمان الصادرات

التكاليف الواسعة لعمليات الشحن والنقل تتطلب تدخل مؤسسات ضمان الصادرات

تونس - دعا المشاركون في فعاليات الندوة الدولية حول "دور ضمان ائتمان الصادرات والتجارة الإلكترونية في النهوض بصادرات الدول النامية" المنعقدة بضاحية قمرت إلى التنسيق وتبادل الخبرات بين وكالات الضمان العربية والاسلامية.
كما أكدوا على ضرورة إرساء عمل عربي مشترك يرتقي بصناعة التامين على الصادرات والتجارة ويعزز دورها الرئيسي في دفع التجارة البينية العربية، مشيرين إلى أهمية توفير التمويل اللازم لمؤسسات التأمين، لا سيما مع تعاظم دورها في ظل التحولات الاقتصادية الجديدة وارتباطها الوثيق بالتجارة الإلكترونية.
وخلال لقاء صحفي عقد في اختتام هذه الندوة الدولية أكد مسئولو "الشركة التونسية لتامين التجارة الخارجية" و"المؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمارات وائتمان الصادرات" و"المؤسسة العربية لضمان الاستثمار" ضرورة دفع صناعة الضمان على درب تحقيق النقلة النوعية المأمولة حتى تسهم في دعم مسار تجسيم منطقة التجارة العربية الكبرى.
وبين السيد الحبيب دلدول الرئيس المدير العام للشركة التونسية لتامين التجارة الخارجية "كوتيناس" أن الندوة مكنت من التعريف بدور مؤسسات الضمان في تامين الصادرات وخلق محيط مناسب يشارك من خلاله القطاع الخاص في دفع عجلة التنمية.
وأوضح المدير العام لـ"كوتيناس" أن مشاركة خبراء من العديد من المؤسسات المالية والمصرفية وخبراء في مجال التامين وخاصة من كندا وبعض الدول الأوروبية مكن من التعريف بالدور الذي يمكن أن تضطلع به مؤسسات الضمان في دفع التجارة الإلكترونية التي أضحت آلية التبادل الكبرى في القرن الحالي.
ومن ناحيته ابرز السيد إبراهيم حسن مأمون المسؤول عن المؤسسة العربية لضمان الاستثمار أن عدد مؤسسات الضمان في العالم العربي لا يتجاوز السبع مؤسسات وهو ما لا يتناسب مع الحاجة الملحة لمثل هذه المؤسسات التي تقوم بدور حيوي في حماية الصادرات ودفع نسقها.
وأشار إلى أن الندوة أقرت ضرورة توفير المعلومة المشتركة بين الدول العربية وتذليل عقبة غياب التواصل بين المستثمرين العرب.
أما السيد عبد الرحمان طه ممثل المؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمار وائتمان الصادرات فقد ضمن مداخلته مقارنة بين حجم تغطية مؤسسات الضمان للمعاملات التجارية في العالم الإسلامي ونظيراتها في أوروبا داعيا إلى ضرورة إعطاء الدفع اللازم لهذه المؤسسات بالنظر إلى دورها الأساسي في تنمية الصادرات العربية.
وتجدر الإشارة إلى أن مؤسسات ضمان ائتمان الصادرات تقوم بتقديم خدمات التامين على الصادرات والتسهيلات الائتمانية للمستثمرين وذلك ضد مخاطر عدم السداد وضد مخاطر لتقلبات السياسية.