شركات الطيران اول المستفيدين من عودة المفتشين

مزيد من تحليق الطائرات يعني المزيد من الارباح لشركاتها

اوساكا - شهدت اسعار اسهم شركات الطيران المسجلة في اسواق ‏المال الاسيوية انتعاشا ملحوظا بعد اعلان العراق الموافقة على عودة فرق التفتيش ‏الدولية عن اسلحة الدمار الشامل.
وسجلت اسواق المال في طوكيو وكوريا واستراليا وسنغافورة وهونغ كونغ ارتفاعا ‏ملحوظا في الطلب على اسهم شركات الطيران بسبب تراجع اسعار النفط في الاسواق ‏الدولية بعد ان سجلت اعلى ارتفاع لها منذ عام ليبلغ سعر مؤشر النفط الخام برنت، ‏الذي يقيس مستوى اسعار نفط الشمال، نحو 28 دولارا اميركيا.
وتراجعت اسعار النفط في اخر اقفال لها بنحو خمسة في المائة منذ صدور الاعلان ‏العراقي بالموافقة على عودة فرق التفتيش الدولية عن اسلحة الدمار الشامل الى ‏العمل في العراق.
وكان ارتفاع اسعار النفط في الآونة الاخيرة قد القى بظلاله على الوقود الخاص للطائرات اذ شهد طلبا متزايدا عليه من قبل تجار النفط ومصافي تكرير ‏النفط وشركات الطيران بغرض تخزينه خوفا من امكانية ارتفاعه في المرحلة المقبلة.
وذكرت وسائل اعلام يابانية ان قطاع النقل الدولي في اسيا سيشهد في المرحلة ‏المقبلة نموا ملحوظا لاسيما ان شركات النقل في اسيا قطعت شوطا كبيرا في التسعينات ‏عندما خفضت من نفقاتها ووضعت لنفسها الية افضل لنشاطها في قطاع النقل.
وكان السكرتير العام للامم المتحدة كوفي عنان قد اعلن في نيويورك ان ‏العراق اخبره باستعداده البدء فورا بمحادثات حول التفاصيل التنظيمية لعودة ‏المفتشين الدوليين الى العراق. (كونا)