اعتقال زعيم جماعة «انصار الاسلام» في هولندا

مناطق الاكراد في العراق التي تزعم واشنطن ان الملا كريكر يمارس فيها نفوذه

امستردام - تم اعتقال الزعيم الكردي العراقي الملا كريكر الذي تشتبه الولايات المتحدة في انه يعمل كهمزة وصل بين تنظيم القاعدة والحكومة العراقية في مطار امستردام كما افادت عدة مصادر.
واكدت مصادر قضائية ان مباحثات "على اعلى مستوى" تجرى حاليا بين وزارة العدل الهولندية واجهزة الامن واجهزة الهجرة بشان اعتقال هذا الزعيم الكردي وانعاكساته.
واوضحت المصادر نفسها السلطات الهولندية لم تتلق حتى الان اي طلب تسليم.
ومن جانبها ذكرت شبكة التلفزيون الهولندية العامة "ان او اس" التي كانت اول من اعلن نبا اعتقال الملا كريكر انه كان عائدا من ايران في طريقه الى اوسلو حيث يقيم وتوقف في مطار امستردام حيث اعتقلته السلطات الهولندية بناء على معلومات من "جهاز استخبارات اجنبي" .
ويعتبر الملا كريكر (46 سنة) زعيم جماعة "انصار الاسلام" المعروفة بمواقفها المعادية بشدة للولايات المتحدة.
ونقلت وكالة الانباء الهولندية عن مصادر قضائية ان الملا كريكر محتجز حاليا في زنزانة للشرطة في مطار امستردام مشيرة الى انه سيتم ترحيله سريعا.
وكان تقرير لشبكة بي.بي.سي نيوز بتاريخ 24 تموز/يوليو اكد ان الاسم الحقيقي للملا كريكر هو نجم الدين فراج. وقد غادر مؤخرا اقليم كردستان ويقيم في النرويج.
وتتكون حركة انصار الاسلام من اكراد عراقيين ينتمون الى حركات اسلامية توحدت معا العام الماضي.
واستنادا الى البي.بي.سي، ونقلا عن زعماء اكراد لا ينتمون الى هذه المجموعة فان ما بين 20 الى 30 عربيا من عناصر القاعدة انضموا الى انصار الاسلام بعد هروبهم من افغانستان اثر هزيمة حركة طالبان.
وتسيطر جماعة انصار الاسلام على مجموعة من القرى في السهول والجبال الواقعة بين حلبجة في شمال العراق والمنطقة الحدودية مع ايران. واستنادا الى البي.بي.سي فان هذه المنطقة سميت "تورا بورا" العراقية.
وعرضت شبكة التلفزيون الهولندية لقطات من الارشيف للملا كريكر وهو يتجول في منطقة جبلية.