الاميركيون يعيشون اطول لكنهم شديدو السمنة

عمر اطول، لكن سمنة أكثر!

واشنطن - يعيش الاميركيون اكثر سكان العالم انفاقا على العناية بصحتهم، عمرا مديدا لكن السمنة تنتشر بينهم بنسب مرتفعة لا سابق لها.
ويؤكد تقرير سنوي لوزارة الصحة ان متوسط عمر الاميركيين في العام 2000 بلغ 76.9 عاما (74 للرجال وحوالي 80 للنساء) وهو اعلى مستوى يسجل في البلاد.
ولكن التقرير يشير الى ان ثلاثة من كل خمسة من البالغين الذين تتراوح اعمارهم بين 20 و74 عاما يعانون من وزن زائد، وان اميركيا من اصل اربعة يعتبر سمينا.
واضاف ان قرابة 40% من السكان لا يمارسون الرياضة خلال اوقات الفراغ والنساء اقل حركة من الرجال.
ويقول التقرير الصحي السنوي السادس والعشرين ان الاميركيين انفقوا 1300 مليار دولار على العناية بصحتهم اي 13.2% من اجمالي الناتج المحلي، مما يجعل من الولايات المتحدة اكثر الدول انفاقا في المجال.
وغطت البرامج الحكومية لحماية الاكثر فقرا والمسنين (مديكير ومديك-ايد بشكل خاص) 43% من مجمل النفقات الصحية، وشركات التأمين الخاصة 35%. اما الباقي فقد سددته مصادر خاصة اخرى دفعت 5% من نفقات الادوية ودفع المرضى من جيوبهم 17% من المبلغ الاجمالي.
ويشير متوسط العمر الى ان الاميركي المولود في العام 2000 يمكن ان يعيش حتى سن 74 عاما، في حين يمكن ان تعيش المرأة الاميركية المولودة في السنة نفسها حتى 80 عاما، وهو اطول متوسط عمر يسجل في التاريخ الاميركي.
فقبل قرن، كان متوسط العمر 48 عاما للرجال و51 عاما للنساء، والرجال والنساء الذين بلغوا الان 65 عاما يمكن ان ياملوا بالعيش حتى 81 و84 عاما على التوالي.
لكن نسبة الوفيات اكثر بمعدل الثلث لدى الاميركيين السود منه لدى البيض في العام 1999، وفق اخر الارقام المتوفرة.
غير ان هذا الفارق بين البيض والسود لا يعني ان ظروف حياة السود لم تتحسن. فقد زاد متوسط اعمارهم 37% اكثر مما زاد لدى البيض.
اما نسبة وفيات الاطفال التي تشمل الوفيات قبل اتمام العام الاول من العمر، فقد تراجعت بنسبة 75% منذ 1950 ولم تعد النسبة تتجاوز 6.9 وفيات في الالف من الاطفال المولودين في العام 2000، مقابل 7.1 وفيات في الالف، للسنة التي سبقتها.
وقالت رئيسة مركز المراقبة والوقاية من الامراض جولي غيربردنغ ان "هذا التقدم الملموس ناجم عن الجهود الفعالة لاجهزة الصحة العامة وزيادة وعي واطلاع الاميركيين على أنمطة العيش الصحية وتحسن نوعية العناية".