بلير: على بريطانيا «بذل الدماء» في مساندتها للولايات المتحدة

قائمة طويلة من الاسباب الاقتصادية والسياسية والثقافية تدعو بلير لتأييد بوش

لندن - قال رئيس الوزراء البريطاني توني بلير أن بريطانيا مستعدة لدفع "ثمن يتكلف بذل دماء" مقابل علاقتها الخاصة بالولايات المتحدة، وأنها ستكون حاضرة "عندما يبدأ القصف".
جاء هذا في تصريحات بلير في مقابلة مع هيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) سوف تعرض الاحد. ودارت الاسئلة الموجهة له في برنامج "خط ساخن إلى الرئيس" حول العلاقة التاريخية بين لندن وواشنطن.
وقال أن العمل العسكري "لا مفر منه" أحيانا.
وسأله مقدم البرنامج مايكل كوكريل عما "إذا كان من بين عناصر العلاقة الخاصة بالنسبة للاميركيين أن بريطانيا على استعداد لارسال قوات تلتزم بالعمل، وتدفع ثمنا يتكلف بذل دماء. هل تقر بهذا؟" قال بلير "نعم".
وقال بلير "لكن المهم هو أنه في أوقات الشدة تريد (الولايات المتحدة) أن تعرف ببساطة أنك تقدم أكثر من التعبير عن مشاعر التأييد والتعاطف العامة".
وقال "بصراحة هذا سهل. ما يرغبون في معرفته: إذا كنت مستعدا للالتزام، هل ستكون حاضرا عندما يبدأ القصف؟"
غير أن بلير أكد قائلا "في النهاية بريطانيا دولة ذات سيادة. وبريطانيا تقرر سياستها الخاصة. وعلى الرغم من مساندتي لاميركا فما كنت لاساندها لو اعتقدت أنهم يقومون بشيء خاطئ".
وقال بلير أن لحظة القرار بشأن العمل العسكري ضد العراق لم تحن بعد، غير أن قضية أسلحة الدمار الشامل يتعين التعامل معها.
يذكر أن بلير تعرض للانتقاد لتأييده الولايات المتحدة التي يبدو أنها مصرة على شن هجوم على العراق بهدف الاطاحة بحكومته.
ودافع رئيس الوزراء البريطاني عن تأييده للرئيس الاميركي جورج بوش في الازمة مع العراق، مؤكدا ان "العلاقة الخاصة" بين البلدين تخدم ايضا مصالح بريطانيا.
واكد "اذا كنا جنبا الى جنب، فذلك ليس لأننا نشعر بالحاجة الى ان نهرع الى تقديم المساعدة فور ان تشير اميركا بأصابعها".
وقال بلير "اذا كنا نؤيد الولايات المتحدة في كثير من المسائل، فلأن ذلك من مصلحتنا. اننا نفكر بالطريقة نفسها. ونشعر بالشيء نفسه. ونحن كلانا مقتنعان بضرورة اتخاذ تدابير في حال حصول مشكلة".
واكد ان هذا التطابق في وجهات النظر موجود في الازمة مع العراق.
وردا على سؤال عن علاقته الشخصية ببوش، قال بلير ان بوش "صريح ويمضي مباشرة الى هدفه وقوي جدا ولا يخفي نواياه خلال المناقشة".
ويعتزم رئيس الوزراء الاجتماع مع الرئيس الامريكي جورج بوش في كامب ديفيد بالولايات المتحدة السبت.