الشرع: عودة المفتشين يجب ان تكون في اطار تسوية شاملة للمسألة العراقية

سوريا ترفض استهداف العراق

دمشق - نقلت الصحف السورية الاربعاء عن وزير الخارجية السوري فاروق الشرع تأكيده خلال لقاء مع نظيره الدنماركي بير ستيغ مولر في القاهرة ان عودة المفتشين الدوليين الى العراق يجب ان تكون في اطار تسوية شاملة للمسألة العراقية.
وذكرت الصحف الرسمية السورية ان الشرع اكد على هامش اجتماعات مجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب اليوم في القاهرة على "ان عودة المفتشين يجب ان تكون في اطار تسوية شاملة للمسألة العراقية، وبرنامج زمني محدد يفضي الى رفع العقوبات عن الشعب العراقي ويجب أن يكون الحل سلميا لا عسكريا".
واشارت الى ان مولر عرض للشرع "الخطة التي تقدمت بها الدنمارك الى الاتحاد الاوروبي والمتعلقة بتسوية الصراع العربي الاسرائيلي".
وجدد الشرع، حسب الصحف، تأكيده بأن حل الصراع العربي الاسرائيلي "يجب ان يكون شاملا وقائما على العدل تنفيذا لقرارات الامم المتحدة والمبادرة العربية للسلام التي اقرتها قمة بيروت" في آذار/مارس الماضي.
وطالب الشرع " الاتحاد الاوروبي برفع صوته ضد المجازر الوحشية التي ترتكبها اسرائيل يوميا في الاراضي الفلسطينية المحتلة"
ومن جهتها هاجمت صحيفة تشرين الحكومية "التركيز الاميركي البريطاني على الحرب وضرب العراق وصمتهم على جرائم ومجازر شارون البشعة وهذه الحرب التي تنذر باوخم العواقب على الشعب العراقي وعلى امن واستقرار المنطقة برمتها هي من افكار سفاح صبرا وشاتيلا الشريرة" في اشارة الى رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون.
وهاجمت صحيفة الثورة الرسمية "تغافل الولايات المتحدة الاميركية عن اكبر ارهاب اسرائيلي تدعمه وترعاه وتغذيه بكل مستلزمات الحماية والقوة والتحريض لتدمير الجنس البشري والسلام معا".