الملك عبدالله يفتتح مجمع الرويال بعمان ويمنح اوجي وسام الاستقلال

الملك عبدالله والملكة رانيا برفقة نظمي اوجي رئيس مجلس إدارة شركة ميدتيرنيان هولدنغ المالكة للمشروع أثناء افتتاح المجمع

عمان - افتتح العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني والملكة رانية الثلاثاء فندق ومجمع الرويال في عمان والمؤلف من 34 طابقا والذي يضم 281 غرفة فندقية وناهزت كلفته الاجمالية 190 مليون دولار.
وتجول الملك عبدالله والملكة رانيا برفقة نظمي أوجي رئيس مجلس إدارة "جنرال ميدتيرنيان هولدنغ" المالكة للمجمع، في عدد من مرافق الفندق ومجمعه التجاري.
ويحتوى المجمع على اربعة عشر مطعما، ويشمل دورا للسينما ومراكز صحية ومسابح ومحال تجارية.
وقد منح الملك عبدالله نظمي اوجي وسام الاستقلال من الدرجة الأولى تقديرا لعطائه المتميز في دعم الاقتصاد الأردني وتشجيع الاستثمار في البلاد.

فندق الرويال سيعطى دفعة قوية للسياحة الاردنية
وتضمن الاحتفال الذي بدأت فعالياته بعزف موسيقات الجيش العربي السلام الملكي القاء قصيدة جميلة من وزير الثقافة الشاعر حيدر محمود، وفقرات فنية فلكلورية، وقد ابدى اكثر من الف شخصية اعجابا بالفعاليات التي قاطعها الحضور بالتصفيق.
وقال نظمي أوجي رئيس مجموعة جنرال ميديترانيان القابضة "ان رعاية جلالة الملك لهذا الاحتفال تمثل تقديرا لاهمية الانجاز الذي اخترنا له عمان ليكون شاهدا على تطور النهضة العمرانية في الاردن".
واضاف أوجي "في شهر ايار من العام 1998 بدأنا مشوارنا في رحلة البناء والاعمار بوضع حجر الاساس لهذا الانجاز الكبير مؤكدا ان عوامل الدعم المعنوي والتشجيع الذي لقيناه يعكس بحق أهمية العمل مع مجتمع عربي شقيق شعرنا في اجوائه اننا بين اخوتنا واهلنا".

صورة ليلية للمجمع تظهر روعة تصميمه
ووصف أوجي الرويال بأنه مشروع رائد في المنطقة، حيث تزيد مساحة البناء على 120 الف متر مربع، بكلفة تجاوزت 190 مليون دولار، وبلغ تعداد العمالة التي تم تشغيلها في المشروع خلال فترات الانشاء مئات الآلاف، ووصل اعلى رقم للعمالة خلال يوم واحد 2200 عامل وفني، مشيرا الى اخذ الشركات الاردنية مركز الصدارة في البناء والتعاقدات، وحصلت على 116 مليون دولار من اجمالي الكلفة.
واكد أوجي ان الرويال يعكس صورة بهية من الصور التي رسمها جلالة الملك عبدالله الثاني لما يجب ان يكون عليه الاردن في القرن الحادي والعشرين.
وقد حضر حفل الافتتاح كلا من رئيس الوزراء الأردني على أبو الراغب، ورئيس الديوان الملي فايز الطراونة ورئيس مجلس الأعيان زيد الرفاعي وعدد من الوزراء وكبار المسؤولين والسفراء ورؤساء البعثات الدبلوماسية.