أفكار: اول مجلة ثقافية تونسية على الانترنت

المجلة تعد توجها جديدا في الساحة الثقافية التونسية

تونس - في بادرة لتعزيز الحوار حول القضايا الفكرية الراهنة اصدرت مجموعة من المثقفين والمفكرين التونسيين أول مجلة فكرية على شبكة الانترنت تحمل اسم" افكار" وتصدر دوريا باللغات الثلاث، العربية والفرنسية والانجليزية.
وتعمل المجلة التي تبرز وعي المفكرين التونسيين بالانخراط في قضايا الساعة على " نشر الفكر العقلاني المتفتح والمتسامح" وتمثل فضاء للفكر النقدي ومنبر لكل الباحثين التونسيين والعرب والاجانب.
ويمكن الوصول لموقع المجلة عبر العنوان التالي افكارأونلاين دوت اورغ.
وتهدف المجلة التي تستقطب كبار اساتذة الجامعات والباحثين التونسيين والعرب الى تأسيس تقاليد حوار فكري بناء.
وجاء في الكلمة التي تصدرت العدد الاول"نحن مجموعة من المثقفين والباحثين والجامعيين التونسيين اجتمعنا على "أفكار"هذا الفضاء الإلكتروني الدوري والحر ليكون مساحة لنا، ولغيرنا، لتبادل وجهات النظر وإقامة الحوار المعمق والجدل الديمقراطي المنفتح على أساس من مسؤولية الفكر، والاحترام المتبادل وتقبّل التعدد والاختلاف.
ويضيف الباحثون الذين قدموا لهذا العدد المتميز ان " القضايا التي تعيشها بلادنا وهي تبني نفسها من الداخل، وتتأثر وتتفاعل مع تحوّلات الخارج العميقة، تحولات في السياسة والاقتصاد وفي العلوم والاتصال، تحولات في فكر الإنسان ومعاشه، تحولات في نظرته إلى ذاته وإلى غيره وإلى الكون أجمع، كل هذا يطرح رهانات وتحديات كفيلة بإثارة فكرنا واستحثاثه على تأملها ودرسها والنظر فيها لنقول فيها كلمتنا: كلمة نأمل أن تكون على قدر من الحرية والمسؤولية ما يكفل بأن ينهض بأعبائه كل مثقف، يعي أن ما تعالت به بعض الأصوات من انتهاء دور الوسائط التقليدية، من مثقفين وغيرهم، بين الفضاء السياسي والمجال المجتمعي هو إنكار لطبيعته وطبيعة دوره وحجم مسؤوليته ومحاولة لجرّه إلى دائرة قبول الفكر الواحد الأوحد. لذلك أردنا لـ"أفكار" أن تكون إحدى فضاءات الحوار الديمقراطي الحي التي نفتحها لنخبتنا التونسية والعربية، ولكل من يهتم بما نثيره من قضايا ونطرحه من أسئلة، وما نبديه من حيرة".
وتضمن العدد الاول من المجلة في قسمه العربي ملفا خاصا عن المرأة العربية تحت عنوان "المرأة العربية بين فكرة التحرر وفكرة الشراكة" شاركت فيه نخبة من الاقلام المتخصصة مثل الدكتورة هالة مصطفى رئيس وحدة النظم السياسية بمركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بالاهرام والدكتور عبد الرزاق الحمامي استاذ الحضارة العربية والاسلامية بالجامعة التونسية والدكتورة منجية السوايحي من الجامعة الزيتونية كما تضمن ملف المرأة ندوة حول الحجاب شارك فيه كل من الدكتور عبد المنعم تليمة والدكتور سمير غريب والدكتور ابراهيم عبد المجيد.
وخصص العدد الاول المحور الثاني لدراسة التجربة التونسية سياسيا وثقافيا واجتماعيا وتضمن مقالا حول مفهوم "جمهورية الغد" للباحث التونسي منذر الرزقي ودراسة بعنوان "تونس والاسئلة الجديدة" للدكتور عبد السلام المسدي ومقالا بعنوان " ما هي تونس: محاولة في تأويلية الوطن والمواطن" للدكتور محمد محجوب استاذ الفلسفة بالجامعة التونسية، هذا بالاضافة الى دراسة بعنوان " دول الجنوب وسياسات صناديق التمويل الدولية" للدكتور محسن بن الشيباني ومقال حول المغرب العربي للدكتور التونسي سعيد بحيرة.
ويبرز العدد الاول من مجلة أفكار اهمية المواضيع التي تم التطرق اليها وفق معالجة رصينة تاخذ بعين الاعتبار مختلف العوامل المتدخلة في الدراسة حيث حرص الباحثون على مناقشة ما يطرح اليوم على الفكر العربي من قضايا في اطار مقاربة علمية اكاديمية ونقدية لتجعل من المجلة فضاء للحوار المتسامح بعيدا عن الانغلاق والاحكام المسبقة.
كما عكست المقالات المنشورة تعدد الرؤى من خلال تعدد الاقلام التونسية والعربية بما جعل من المجلة فضاء يلتقي فيه الرأي والرأي المخالف في اطار الفكر المتسامح والعقلاني.