سعود الفيصل: اختصار الشأن العراقي بالاطاحة بصدام حسين امر غير حكيم

لا يريدون للعلاقة ان تتدهور

لندن - اعلن وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل الاربعاء انه يعود الى الشعب العراقي اتخاذ قرار حول بقاء ام عدم بقاء حكم الرئيس العراقي صدام حسين، مشددا على ان اعتبار الاميركيين الاطاحة بنظام صدام حسين المسألة الرئيسية في الشأن العراقي "قرار غير حكيم".
وفي مقابلة مع اذاعة بي.بي.سي من الرياض قال الامير سعود "ان قرار بقاء او ازاحة صدام حسين من السلطة يعود الى الشعب العراقي".
واضاف "ان القول بان الاهم بخصوص العراق هو ازاحة صدام حسين، هو حسب اعتقادنا، قرار غير حكيم، على اقل تقدير، بالنسبة للعراق".
واضاف "ان ما يقلقنا كثيرا هو هذا المبرر القائل بان طرفا اخر يجب ان يحدد مستقبل العراق" مستطردا ان "هذا لم ينجح ابدا".
وقال وزير الخارجية السعودي "ثمة فرصة لمبادرة دبلوماسية" مشددا على ان الطرق الدبلوماسية هي افضل السبل لتسوية الازمة و"الحفاظ على وحدة وسيادة اراضي العراق".
وفي ما يتعلق بالعلاقات بين بلاده وواشنطن، قال الامير سعود الفيصل ان بلاده قدمت اكثر من اي بلد اخر منذ 11 ايلول/سبتمبر لابراز دعمها للولايات المتحدة.
وقال "لقد نجحنا حتى الان في منع وصول 70 الى 90 مليون دولار على الاقل الى القاعدة في الاشهر الاخيرة".
واضاف "السعودية تعاونت بالكامل مع الولايات المتحدة ليس فقط بسبب الصداقة بين البلدين ولكن ايضا لان تهديد الارهاب يستهدف السعودية بقدر ما يستهدف الولايات المتحدة".
وتاتي تصريحات الفيصل بعد ايام من لقاء الرئيس الاميركي جورج بوش في تكساس السفير السعودي لدى الولايات المتحدة الامير بندر بن سلطان وفي حين تبدو العلاقات بين واشنطن وحليفها الرئيسي في المنطقة العربية متدهورة.