«الغيرة الخلوية» تسبب الطلاق

ترى مع من تتحدث؟

اوسلو - كشفت آخر احصائيات مكاتب الوساطة في النزاعات العائلية في العاصمة النرويجية أوسلو، ان الهاتف الخلوي اصبح من أكبر الاسباب المؤدية لارتفاع النزاعات العائلية، وازدياد معدل الطلاق بين الازواج في النرويج.
ووفقا لمكتب الوساطة النرويجي فإن الهاتف الخلوي خلق شكلا جديدا من الغيرة بين
الزوجين اصطلح على تسميته بـ"الغيرة الخلوية".
وتعد الرسائلالقصيرة التي يتلقاها كلا من الزوجين من اهم اسباب الطلاق، إذ بينت الاحصائيات ان حرص الزوج أو الزوجة على قراءة الرسائل الي تصله بعيدا عن شريك حياته يساهم في اشعال نار الغيرة.
وفي بعض الحالات فان الطرف الاخر يقوم وخلال غياب الطرف الاول
بقراءة الرسائل الخلوية الخاصة به مما رفع من حالات الكشف عن الخيانة الزوجية, بسبب استلام الازواج لرسائل غرامية ما أدي بالضرورة إلى ارتفاع نسبة الطلاق في النرويج.
وقد تم اجراء دراسة على الازواج الذين تتراوح اعمارهم ما بين خمسة وعشرين واربعين عاما, بينت ان الغالبية العظمي منهم تقوم بقراءة الرسائل التي يتلقاها شريك الحياة على الهاتف الخلوي.(بترا)