عدي صدام حسين يتهم ايران بالتدخل في كردستان العراقية

عدي: هذه اللعبة هي لعبة ايرانية صرف

بغداد - اتهم عدي صدام حسين النجل الاكبر للرئيس العراقي صدام حسين الجمعة ايران بالتدخل في شؤون كردستان العراقية عبر مجموعة اسلامية يقول انها اوجدتها في شمال العراق.
ونقل تلفزيون "الشباب" عن عدي صدام حسين قوله ان "الايرانيين اوجدوا بما يسمى بـ«جند الاسلام»" في شمال العراق.
واضاف في حديث للتلفزيون الذي يشرف عليه "هذه اللعبة هي لعبة ايرانية صرف، والايرانيون يعرفون ان منطقة كردستان منطقة سنية وعملية التأثير عليها بعيدة".
ويسيطر على كردستان العراقية الخارجة عن سيطرة بغداد منذ حرب الخليج عام 1991 فصيلان متنافسان هما الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديموقراطي الكردستاني.
وكان ممثل الاتحاد الوطني الكردستاني لطيف رشيد اعلن في ايار/مايو ان الفصيلين الكرديين الرئيسيين يتعاونان في مكافحة مجموعات اسلامية "ارهابية" في كردستان.
وقال ان مكافحة الارهاب تستهدف بشكل خاص حركة "انصار الاسلام" التي تتشكل من مجموعات بينها "جند الاسلام" التي تعد حوالى 200 الى 300 عضو و"البعض فيها اقر باقامة علاقات" مع شبكة القاعدة وتشكيل في افغانستان.
وافادت صحيفة الغارديان البريطانية الجمعة ان شبكة القاعدة اقامت مخيم تدريب في شمال العراق بمساعدة مجموعة من المقاتلين الاسلاميين يقيمون علاقات مع طهران وبغداد.
وتخبئ مجموعة انصار الاسلام حتى 150 عضوا من القاعدة في العديد من القرى الواقعة تحت سيطرتها على الحدود بين ايران والعراق حسب ما نقلت الصحيفة عن عناصر في اجهزة الاستخبارات متمركزين في كردستان العراقية.
ولم تقدم ادارة الرئيس الاميركي جورج بوش التي تريد الاطاحة بحكم الرئيس صدام حسين، حتى الان ادلة على وجود علاقة بين بغداد ومنفذي اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر.