علاج ضوئي لحب الشباب

هل يحمل العلاج الجديد بشرى للمصابين بالمرض؟

واشنطن - يبدو أنه أصبح بإمكان المرضى المصابين بنوع معين من حب الشباب, التخلص من هذه البثور قريبا بفضل العلاج الضوئي الجديد الذي نال موافقة إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية مؤخرا.
وقال الباحثون إن نظام "كليرلايت" عبارة عن جهاز يصدر حزما ضوئية عالية الشدة تساعد في علاج الحالات المتوسطة من حب الشباب الالتهابي مشيرين إلى أنه مخصص لهذه الحالة فقط التي تسببها جرثوميات بكتيرية ولكنه غير فعال في الحالات الشديدة أو الخفيفة منها.
وأوضح هؤلاء أن مبدأ الجهاز يعتمد على استخدام الضوء الأزرق لقتل الخلايا البكتيرية الموجودة داخل البثور والنفطات لذلك فهو لا يسبب أي آثار جانبية بعكس الضوء فوق البنفسجي المدمر للجلد.
وقامت شركة لومينيس الإسرائيلية باختبار الجهاز على 48 مريضا مصابين بحالات متوسطة من حب الشباب الالتهابي بحيث عولجت نصف وجوه المرضى بالضوء بجلستين أسبوعيا مدة كل منها 15 دقيقة لمدة ثمانية أسابيع, فيما ترك النصف الباقي دون علاج للمقارنة.
ولاحظ العلماء أن حوالي نصف المرضى ممن أنهوا الجلسات العلاجية شهدوا تحسنا وانخفاضا في عدد البثور بنسبة 50 في المائة على الأقل, مشيرين إلى أن عدم تحسن الحالة بعد جلستين أو ثلاثة يعني أن استجابة المريض للعلاج تبلغ 10 في المائة فقط.
وأشار الأطباء إلى وجود عدة خيارات علاجية لحب الشباب تتراوح من المراهم السطحية إلى المضادات الحيوية إلى العقاقير الدوائية مثل "آكيوتان" الذي يوصف في الحالات الشديدة, ولكن هذا الدواء يسبب تشوهات ولادية خطرة, ومع ذلك فهو يستخدم مع الحذر الشديد لمعالجة الفتيات أما الجهاز الجديد "كليرلايت" فيقدم بديلا غير دوائي للأشخاص الذين يعانون من بثور الشباب الذين تقدر الإحصاءات عددهم بحوالي 13 مليون شخص.
وقدرت الشركة المنتجة تكاليف العلاج بحوالي 50 دولارا للجلسة الواحدة أو 400 دولار لكامل الجلسات العلاجية, ولكنها لم توضح تكاليف شراء الجهاز نفسه.(قدس برس)