مدير سابق في شركة انرون يعترف بتورطه في التزوير

نائب المدير المالي لشركة انرون (الى اليمين) الذي سرق وحده 12 مليون دولار على الاقل!

هيوستن (الولايات المتحدة) - اقر مسؤول سابق في انرون بتورطه في عمليات تزوير في اول اتهام يوجه في التحقيق الذي اطلقه القضاء الاميركي حول شركة "انرون" العملاقة الناشطة في مجال الطاقة التي اشهرت افلاسها.
واقر مايكل كوبر (37 عاما)، الذي كان الذراع اليمنى للمدير المالي السابق للشركة اندرو فاستو، بتورطه في عمليات تبييض اموال فضلا عن تحويل غير قانوني للاموال واكد تعاونه الكامل مع القضاء.
كما وافق اثناء مثوله امام المحكمة الفدرالية في هيوستن في تكساس على اعادة 12 مليون دولار كان حصل عليها في شكل غير شرعي عبر هذه العمليات، في اكبر فضيحة من نوعها في الولايات المتحدة.
وستقدم هذه الاموال الى صندوق لتعويض خسائر المساهمين والمستثمرين الذين تضرروا من هذه العمليات غير القانونية، حسب ما اعلن الرجل الثاني في وزارة العدل الاميركية لاري تومبسون.
ويواجه كوبر احتمال سجنه لمدة تتراوح بين 15 و25 عاما، ولكن العقوبة قد تخفف الى حد كبير لقبوله التعاون مع القضاء بحسب المصدر نفسه.
وكانت انرون اعلنت افلاسها في كانون الاول/ديسمبر بسبب ديون ضخمة، الامر الذي تسبب في سيل من التحقيقات من وزارة العدل الاميركية ومن الكونغرس.