سترو: الظروف ستتغير اذا قبل العراق عودة المفتشين

تصريحات سترو تبرز تغيرا في اتجاه رياح السياسة البريطانية

لندن - صرح وزير الخارجية البريطانية جاك سترو الخميس ان الظروف ستتغير اذا وافق الرئيس العراقي صدام حسين على عودة مفتشي الاسلحة "بدون شروط".
وقال سترو لهيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) "اذا قال نعم ووافق على ما يطلبه رئيس الوزراء (البريطاني توني بلير) من عودة المفتشين بدون شروط وقيود، وتمكينهم من القيام بعملهم فان الظروف ستتغير بالتأكيد".
واضاف ان "الخيار العسكري يبقى قائما بسبب التهديد الذي تشكله بغداد "، موضحا انه "لو كانت هناك طريقة اخرى لمواجهة هذا التهديد فمن الواضح ان تدخلا عسكريا لن يكون مبررا بالدرجة نفسها".
وكان وزير الدولة البريطاني للشؤون الخارجية مايك اوبراين صرح في السابع من آب/اغسطس انه على الرئيس العراقي صدام حسين ان يعمل "لتمكين المفتشين من العودة الى العراق".
واضاف انه "اذا احترم القانون الدولي فان الوضع سيكون مختلفا".
وهي المرة الاولى التي يؤكد فيها وزير الخارجية البريطاني بنفسه هذا الموقف.
وكان سترو، مثل بلير اقرب الى موقف الرئيس الاميركي جورج بوش المؤيد لشن هجوم على العراق، الا ان هذا التصريح يبرز وجود تحول في الموقف البريطاني تجاه بغداد.