الاردن تعهد الى شركات مصرية بتنفيذ خط غاز طبيعي

خط الغاز الطبيعي يمتد من العريش في مصر الى العقبة في الاردن ثم الى ميناء بانياس في سوريا

عمان - اعلن وزير الطاقة الاردني محمد البطاينة الاربعاء ان الحكومة الاردنية احالت الى ائتلاف "اي.بي.اي.جي" المكون من شركات مصرية تنفيذ مشروع بناء خط انبوب لنقل الغاز الطبيعي المصري الى الاردن في اطار مشروع اقليمي.
ونقلت وكالة الانباء الاردنية الرسمية، بترا، عن البطاينة قوله انه اتخذ ذلك القرار بناء على نتائج تقييم العروض التي تم استدراجها ضمن عطاء دولي لبناء خط الغاز من ميناء العقبة (جنوب الاردن) الى رحاب بالقرب من الحدود الشمالية مع سوريا بطول 370 كيلومترا.
واضاف ان مفاوضات مع الائتلاف المصري حول كافة اتفاقيات وتفاصيل المشروع "ستبدا قريبا تمهيدا للبدء في تنفيذه".
ومن المتوقع ان تبلغ كلفة بناء الجزء الاردني من خط الغاز الطبيعي الاقليمي نحو 250 مليون دولار تقريبا.
ويضم ائتلاف "اي.بي.اي.جي" الهيئة المصرية القابضة للغازات وشركة بتروجت وشركة انبي وشركة جاسكو.
وكانت "مجموعة ايه.بي.بي وبتروفاك" وشركة "سي.سي.سي كمباني" مرشحتين لتنفيذ المشروع مع المجموعة المصرية.
ويهدف المشروع الاقليمي للغاز الطبيعي الى بناء خط انابيب لنقل 10 مليارات متر مكعب من الغاز الطبيعي المصري سنويا الى الاردن ثم الى سوريا وصولا الى ميناء بانياس على البحر المتوسط والى مصفاة الزهراني في لبنان. ومن المقرر ان يتم الانتهاء من بناء هذا الجزء من الخط في العام 2005 قبل ان يتم مده الى قبرص في العام 2006.
وكانت مصر قد بدأت العام الجاري في بناء الجزء الذي يمر عبر اراضيها من خط الغاز حيث ينطلق من العريش (شرق) عبر صحراء سيناء قبل ان يمر تحت مياه خليج العقبة ليصل الى ميناء العقبة الاردني.
وينتظر ان يستكمل بناء الجزء الاردني من الخط في العام 2005 غير ان الاردن سيبدا في تسلم اولى شحنات الغاز الطبيعي من مصر في النصف الاول من العام المقبل حيث ستكون مخصصة فقط لمحطة العقبة الحرارية لتوليد الكهرباء التي تقوم حاليا مجموعة "الستوم" الفرنسية بتحويلها للعمل بواسطة الغاز الطبيعي.
ويقدر الاردن احتياجاته من الغاز لعام 2010 بحوالي 2.5 مليار متر مكعب سنويا.