الاسد يوافق على تزويد الاردن بكميات اضافية من المياه

التعاون في مجال المياه من اهم اشكال التعاون بين سوريا والاردن

دمشق - ذكرت وكالة الانباء السورية الرسمية "سانا" ان الرئيس السوري بشار الاسد امر الثلاثاء بتزويد الاردن الذي يعاني من شح، بالمياه وذلك اثر زيارة لرئيس الوزراء الاردني علي ابو الراغب الى سوريا.
وقالت الوكالة ان ابو الراغب "شرح الظروف الصعبة التي يواجهها الاردن بسبب قلة المياه"، ووافق الاسد على ان تقوم سوريا "بتزويد الاردن بكمية من المياه".
ولم تحدد وكالة الانباء السورية كمية المياه التي تعهدت دمشق بضخها الى الاردن، المصنف بين البلدان العشرة في العالم الاكثر افتقارا الى مصادر المياه.
وهذه المرة الرابعة منذ 1999 التي توافق دمشق على ضخ المياه الى الاردن خلال اشهر الصيف. وتم ضخ المياه من السد السوري "سهم الجولان" الواقع في جنوب غرب سوريا عبر نهر اليرموك باتجاه محطة قريبة من العاصمة الاردنية.
وتواجه سوريا هي ايضا ازمات مياه بسبب الجفاف الذي يسيطر على المنطقة منذ سنوات. ويتم تقنين المياه في دمشق لمدة اثنتي عشرة ساعة في اليوم كل سنة خلال فصل الصيف.
وتنوي دمشق وعمان البدء في بداية 2003 ببناء سد "الوحدة" على اليرموك الذي ينبع من سوريا ويجري في الاردن. وقد التقى مسوؤلون من البلدين لهذه الغاية في دمشق الاسبوع الماضي.
وزار رئيس الوزراء الاردني يرافقه وزير الخارجية مروان المعشر مدينة حلب (شمال سوريا) حيث بحث مع الرئيس السوري في "العلاقات الثنائية" لا سيما اجتماع اللجنة العليا المشتركة السورية الاردنية في الشهر القادم في عمان.
واشارت الوكالة الى ان الحديث تناول ايضا "الاوضاع الاقليمية وآخر المستجدات على الساحة العربية".