علاج موسيقي للمصابين بالأرق

لا حاجة للقلق بعد الآن

واشنطن - أعلن باحثون كنديون في اجتماع جمعيات النوم المهنية الذي عقد في سياتل مؤخرا, عن نجاحهم في تطوير شكل جديد من المهدئات مخصص للأشخاص الذين يعانون من الأرق عبارة عن نغمات موسيقية رقيقة تختلف تبعا لاستجابات كل مريض.
وقد قام العلماء في جامعة تورنتو الكندية, بتطوير هذا العلاج عن طريق تقييم استجابات الموجات الدماغية لكل مريض, لأنماط نغمية موسيقية معينة, ثم استخدام الكمبيوتر لتأليف موسيقى مريحة ورقيقة اعتمادا على هذه الاستجابات.
ووجد الباحثون في الدراسة التي أجريت على أشخاص عانوا من مشكلات الأرق لسنتين على الأقل, أن المرضى الذين استمعوا للموسيقى الجديدة شهدوا تحسنا ملحوظا , حيث قلت أعراض الأرق لديهم بشكل كبير بعد الاستماع للموسيقى لمدة أربع أسابيع متتالية, مشيرين إلى أن هذا الأثر كان أكبر في المجموعة التي استمعت للموسيقى الفردية المصممة حسب الاستجابات الدماغية لكل مريض.(قدس برس)