مصدر عسكري يؤكد سقوط اكثر من 114 قتيلا اثر تحطم المروحية الروسية

صورة غير مؤرخة لطائرة من نفس طراز المروحية التي اسقطت في الشيشان

موسكو - نقلت وكالة ايتار-تاس عن مصدر من هيئة اركان القوات الفدرالية في شمال القوقاز الثلاثاء ان اكثر من 114 جندياقتلوا اثر سقوط المروحية الروسية ام.اي-26 قرب غروزني.
واضاف المصدر نفسه ان 33 شخصا اصيبوا بجروح او حروق ادخلوا الى المستشفى في قاعدة خنكالا العسكرية حيث كان من المفترض ان تحط المروحية.
واكد ان 17 منهم في حال خطرة.
ونقلت ايتار-تاس عن هيئة الاركان الروسية ان وزير الدفاع سيرغي ايفانوف والمدعي العام فلاديمير اوستينوف سيتوجهان الى غروزني للاشراف على التحقيق في تحطم المروحية.
وصرح مسؤول روسي طلب عدم كشف هويته لوكالة انترفاكس ان ايفانوف واوستينوف "سيعقدان اجتماعا مع قيادة القوات المسلحة" في شمال القوقاز.
وكانت وكالة الانباء انترفاكس نقلت عن مصادر عسكرية انه تم العثور على 23 جثة الى الان في المروحية الروسية التي تحطمت الاثنين قرب غروزني.
واوضح المصدر نفسه ان 32 من ركاب وافراد طاقم المروحية ادخلوا المستشفى، مضيفا ان عمليات البحث عن جثث اخرى لا تزال متواصلة.
وبعد مرور زهاء العشرين ساعة على تحطم المروحية لا يزال غموض كبير يحيط باسباب الحادث وعدد الضحايا الذي قدر بـ85 قتيلا على الاقل بحسب مصادر عسكرية ذكرتها وكالات الانباء الروسية.
وقد نسب مصدر عسكري روسي حادث تحطم المروحية الى الانفصاليين الشيشان الذين تبنوا من جهتهم العملية. لكن هيئة الاركان الروسية اكدت في المقابل ان تحطم المروحية ناجم عن حادث.
كذلك لا يزال الغموض يحيط بعدد ركاب المروحية فبينما تشير لائحة الركاب الى 132 شخصا، 127 عسكريا وطاقم من خمسة افراد، اضاف متحدث عسكري عشرة اخرين الى الرقم المذكور.
واوضح متحدث باسم هيئة اركان القوات الفدرالية ي شمال القوقاز ان المروحية كانت تقل فضلا عن طاقمها المؤلف من خمسة اشخاص، 24 ضابطا و12 ضابط صف و98 برتبة سرجنت اضافة الى جنود ومجندين وعنصرين من الموظفين المدنيين وقريب احد العسكريين.