العزوبية أخطر من التدخين!

نسبة الوفاة أكبر عند العزاب مقارنة بنظرائهم المتزوجين

لندن - بدو أن للزواج فوائد عديدة غير متوقعة، فقد أظهرت دراسة جديدة أن العازبين أكثر تعرضا للأمراض والوفاة من المدخنين.
ووجد الباحثون في جامعة وورويك البريطانية أن الرجال والنساء المتزوجين يتمتعون بصحة أفضل من نظرائهم العازبين، ويعتقدون أن السبب في ذلك يرجع جزئيا إلى الدعم الاجتماعي والعاطفي لوجود زوج أو زوجة، أو لأن العازبين من الجنسين يعيشون حياة غير صحية ولا أحد يهتم بهم أو بصحتهم.
ويتضح يوما بعد يوم أن الزواج هو السر وراء التمتع بحياة طويلة وليس المال, إذ بينت آلاف السجلات الطبية المشمولة في مسوحات التقاعد والمسوحات المنزلية البريطانية, التي دامت سبع سنوات, أن الرجال المتزوجين أقل عرضة للوفاة بحوالي 9 في المائة مقارنة بغير المتزوجين, حتى بعد الأخذ بعين الاعتبار آثار التدخين وشرب الكحول وأنماط الحياة غير الصحية حيث قلت النسبة إلى 6.1 في المائة, أما بالنسبة للنساء, فقد كان أثر الزواج أقل حيث انخفض خطر الوفاة بنحو 2.9 في المائة فقط.
ووفقا لحسابات باحثي وورويك, فان خطر الوفاة عند الرجل المدخن يصل لأكثر من 5.8 في المائة, والمرأة المدخنة إلى حوالي 5.1 في المائة, لذلك ينصحون الرجال المدخنين بالزواج في أقرب وقت ممكن لعكس هذا الخطر.
ويعتقد الباحثون أن انخفاض هذا الخطر يرجع إلى أن الزواج يزيد استقرار الحياة ويخفف التوتر والمشكلات المصاحبة له كما أنه يشجع اتباع أنماط الحياة الصحية المفيدة وتجنب السلوكيات الضارة كالشرب واستخدام المخدرات, كما أن وجود شريك الحياة يؤمن الراحة والاطمئنان والعناية الصحية للشخص وخاصة في أوقات المرض.(قدس برس)