فوز صعب لمانشستر في افتتاح الدوري الانجليزي

سولشيار، لم يخيب آمال مدربه

لندن - حقق مانشستر يونايتد فوزا صعبا لكن مستحقا على ضيفه وست بروميتش البيون الصاعد حديثا الى الدرجة الممتازة 1-صفر في افتتاح بطولة انكلترا لكرة القدم السبت التي شهدت انتصارا كبيرا لليدز يونايتد على مانشستر سيتي 3-صفر.
على ملعب "اولدترافورد" صمد وست بروميتش البيون 78 دقيقة قبل ان يسقط امام مانشستر يونايتد الساعي الى استعادة لقبه بهدف نظيف.
ومرة اخرى يدين مانشستر بالفوز الى مهاجمه الاحتياطي النروجي اولي غونار سولشيار الذي سجل هدف المباراة الوحيد بعد ربع ساعة من نزوله مكان الارجنتيني خوان سيباستيان فيرون غير الموفق.
وسيطر مانشستر على مجريات اللعب لكن وست بروميتش كان ندا قويا له واستبسل دفاعه ومن ورائه حارس المرمى في الذود عن مرماهم علما بان مرماه تلقى 29 هدفا فقط طوال الموسم الماضي في الدرجة الاولى.
وكانت نقطة التحول في المباراة طرد قائد وست بروميتش ديريك ماكينيس في الدقيقة 64 اثر حصوله على البطاقة الصفراء الثانية.
وفي الشوط الاول سنحت امام مانشستر فرصتان اهدر الاولى راين غيغز وتكفل قائد الفريق روي كين في الثانية.
وفي الشوط الثاني تصدى حارس وست بروميتش لكرة رائعة سددها الهولندي رود فان نيتسلروي (60).
وعندما شعر مدرب مانشستر اليكس فيرغوسون بانه في حاجة الى تفعيل الجبهة الهجومية زج بسولسكيار الذي نادرا ما يخيب اماله ونجح في التسجيل عندما مرر كين كرة باتجاه بول سكولز فغمزها الاخيرة باتجاه النروجي الذي تقدم بها خطوة قبل ان يزرعها في الزاوية البعيدة ليتنفس انصار مانشستر يونايتد الصعداء.
وعلى ملعب "ايلاند رود" استهل ليدز بقيادة مدربه الجديد تيري فينابلز موسمه بقوة اثر تغلبه على مانشستر سيتي بثلاثة اهداف نظيفة.
وكان فينابلز استلم تدريب الفريق اثر اقالة الايرلندي ديفيد اوليري.
وافتتح ليدز التسجيل بفضل لاعب الوسط المتقدم المنتقل اليه الاسبوع الماضي من ليفربول نيك بارمبي بعد مرور ربع ساعة، قبل ان يعزز العملاق الاسترالي مارك فيدوكا النتيجة في الوقت بدل الضائع من الشوط الاول.
واستمرت افضلية ليدز في الشوط الثاني واضاف هدفا ثالثا حمل توقيع الايرلندي روبي كين (80). واضاع مهاجم مانشستر سيتي الجديد الفرنسي نيكولا انيلكا كما هائلا من الفرص لو احسن استغلال نصفها لتغيرت النتيجة.
وتقدم تشارلتون اتلتيك على جاره تشلسي بهدفين نظيفين سجلهما بول كونشيسكي (7) وريتشارد روفوس (33)، لكن تشلسي رد بقوة مستغلا النقص العددي في صفوف منافسه اثر طرد مسجل الهدف الاول كونشيسكي في الدقيقة 25، وسجل ثلاثة اهداف عبر صانع العابه المتألق الايطالي جانفرانكو زولا (42)، وكارلتون كول (84) وفرانك لامبارد (90) ليحقق فوزا ثمينا.
وضرب فولهام الذي يملكه رجل الاعمال المصري الثري محمد الفايد بقوة بفوزه الساحق على بولتون 4-1 وتصدر الترتيب.
وتقدم بولتون بهدف مبكر سجله مهاجمه مايكل ريكتس من ركلة جزاء اثر اعاقة الفرنسي يوري دجوركاييف (4)، مفتتحا اهداف الموسم. لكن الكتيبة الفرنسية في فولهام تكفلت بالباقي. وقد ادرك لويس ساها التعادل من ركلة جزاء ايضا (11)، وسرعان ما اضاف مواطنه سيلفان لغوينسكي الثاني (33) ثم الدولي الفرنسي ستيف مارليه الثالث (38 من ركلة جزاء ايضا)، قبل ان يختتم لغوينسكي التسجيل (79).
وتعادل ايفرتون وتوتنهام 2-2. سجل للاول مارك بمبريدج (37) والكندي توماس رادزينسكي (85)، وللثاني ماتيو ايثيرينغتون (63)، والمخضرم لس فرديناند (74).
وتعادل ايضا بلاكبيرن مع سندرلاند صفر-صفر، وساوثمبتون مع ميدلزبره بالنتيجة ذاتها.
ويلعب غدا ارسنال مع برمنغهام، واستون فيلا مع ليفربول، وتختتم المرحلة الاثنين بلقاء نيوكاسل ووست هام. - ترتيب فرق الصدارة:
1- فولهام 3 نقاط من مباراة واحدة
2- ليدز يونايتد 3 من 1
3- تشلسي 3 من 1
4- مانشستر يونايتد 3 من 1
5- توتنهام 1 من 1