السعودية تسعى للقضاء على الأمية

خلال عقد من الزمن ستكون البلاد بلا أميين

الرياض- ميدل ايست أو نلاين
أشارت أخر التقارير الصادرة من الأمانة العامة لتعليم الكبار بوزارة المعارف السعودية، إلى أن هناك انخفاضا كبيرا في نسبة الأمية بين الذكور في السعودية، حيث بلغت نسبة الانخفاض 8.42%.
وأرجعت التقارير سبب ذلك الانخفاض إلى البرامج والنشاطات المتنوعة التي وضعتها الوزارة لمكافحة الأمية، وأوضحت التقارير أن إجمالي عدد الدارسين في بلغ (7974) دارسا بمراكز محو الأمية ومدارس تعليم الكبار بمجموع عدد المدارس (1356) مدرسة ضمت أكثر من (3201) فصل مدرسي.
وأوضحت التقارير أن وزارة المعارف قامت خلال 35 عاما الماضية بـ(88) حملة في مواقع مختلفة من المملكة بهدف محو الأمية بين البدو الرحل وسكان المناطق النائية كما أشارت إلى أن ثلاث حملات منها قدمت خدماتها لأكثر من عشرة آلاف مواطن في ثلاث مدن وهي بيشة وعقيق ومكة المكرمة، كما قدمت الوزارة مشروع "مجتمع بلا أمية" لهدف تسريع الاحتفال بمحو أمية أخر شخص في السعودية.
ويندرج تحت هذا المشروع عدة مشروعات أولها مشروع وزارة بلا أمية ويهدف إلى محو أمية منسوبي القطاعات الحكومية.
وقامت بتطبيق المشروع كتجربة أولى في وزارة المعارف حيث تم تطبيقه على الأميين في إدارات التعليم وجميع المدارس في المناطق والمحافظات من الخدم والسائقين والحراس لمدة عامين دراسيين وقد شمل المشروع أكثر من (4980) أمي في الوزارة.
وهناك العديد من المشاريع التي تنفذها بعض الجهات في المملكة كمشروع الأمن العام بلا أمية والذي يهدف إلى محو الأمية في قطاع الأمن العام بالمملكة، وقد استفاد منه أكثر من ( 700) أمي في إدارات الأمن العام المختلفة، إضافة إلى مشروع المدينة المنورة بلا أمية وهدفه الوصول إلى الأميين في أماكن تواجدهم وسيتم تنفيذه خلال العامين الحالي والقادم.
ويتوقع بعض التربويين إلى أنه في حال استمرت الجهود الحالية بنفس الزخم والإقبال من المواطنين، فان جهود المملكة ستحقق أهدافها في القضاء على الأمية بشكل كامل في البلاد في غضون السنوات العشر القادمة.