دعوى قضائية تتهم افرادا من العائلة المالكة السعودية بالمسؤولية عن تمويل «الارهاب» الدولي

واشنطن - من فرنسيس تيمان
الأمير سلطان بن عبد العزيز

وردت اسماء ثلاثة من كبار افراد العائلة المالكة السعودية في اطار دعوى رفعت الى القضاء الاميركي تتهمهم بتمويل الارهاب الدولي وبخاصة تنظيم القاعدة، ما يضع الرياض مجددا في موضع الاتهام.
فقد وردت اسماء ثلاثة امراء سعوديين ضمن لائحة تضم اسماء مئة منظمة وفرد رفعت ضدهم الخميس في واشنطن دعوى قضائية من قبل اكثر من ستمائة من اقرباء ضحايا هجمات 11 ايلول/سبتمبر الماضي.
وهؤلاء الامراء هم وزير الدفاع والطيران الحالي سلطان بن عبد العزيز ال سعود الذي يشغل ايضا منصب رئيس شركة الخطوط الجوية السعودية والرئيس السابق للاستخبارات السعودية الامير تركي الفيصل آل سعود الذي اقاله الملك فهد من منصبه في اب/اغسطس 2001، ورجل الاعمال محمد الفيصل آل سعود شقيق الامير تركي والمدير الحالي لبنك فيصل الاسلامي.
وصرح كبير محامي الضحايا رون موتلي في مؤتمر صحافي "نملك معلومات تؤكد بدون لبس ان هؤلاء الاشخاص الواردة اسماؤهم مسؤولون عن تمويل القاعدة واسامة بن لادن (...) ولدينا ادلة واحدة منها تتمثل في الدوائر المالية".
وجاء في نص الدعوى ان الامير تركي وافق في 1998 على عدم طلب تسليم اسامة بن لادن وعناصر آخرين من القاعدة من افغانستان، وقدم "مساعدة سخية" للطالبان مقابل موافقة بن لادن على عدم استخدام افغانستان قاعدة لعمليات تستهدف زعزعة النظام السعودي.
وبحسب الدعوى فقد تم التوصل الى هذا الاتفاق اثناء لقاء عقد في قندهار (افغانستان) وشارك فيه ممثلون عن بن لادن وبعد اللقاء سلمت أربعمائة سيارة تحمل لوحات تسجيل سعودية الى الطالبان.
وبحسب الدعوى ايضا تبرع الامير سلطان بستة ملايين دولار على الاقل منذ 1994 الى اربع جمعيات خيرية اسلامية، بينها هيئة الاغاثة الاسلامية الدولية، وردت اسماؤها ضمن لائحة الممولين للشبكات الارهابية التي وضعتها وزارة الخارجية الاميركية.
واخيرا فقد ترأس الامير محمد حتى بداية العام 2002 دار المال الاسلامي، وهي مجموعة مصرفية احد اعضاء مجلس ادارتها حيدر محمد بن لادن الاخ غير الشقيق لاسامة بن لادن، وفقا للمصدر نفسه.
واشارت الشكوى الى ان دار المال الاسلامي "متورطة في تمويل القاعدة عبر فروع عدة لها".
وذكر المحامي رون موتلي بان السعودية تدعم بصورة علنية عائلات فلسطينيين نفذوا عمليات استشهادية.
وقال في هذا الخصوص "على موقع المملكة العربية السعودية على شبكة الانترنت يفخرون بأنهم دفعوا 150 مليون دولار الى الشهداء المزعومين الذين يزنرون انفسهم بالقنابل ويصعدون الى الحافلات ويدخلون الجامعات ويقتلون مواطنين اسرائيليين واميركيين وفلسطينيين ابرياء".
واضاف "ان هذه المملكة ترعى الارهاب، ترعى حركة حماس... انهم مجموعة من المخادعين".
وتضع هذه الدعوى القضائية المملكة العربية السعودية من جديد في موضع الاتهام.
وهي تأتي بعد بضعة ايام فقط من الجدل الذي اثارته تصريحات المحلل لوران مورافيتس الذي قال اثناء اجتماع نظمته هيئة هيئة ديفنس بوليسي بورد (مجلس سياسة الدفاع، هيئة استشارية) في البنتاغون في العاشر من تموز/يوليو، ان "السعوديين ناشطون على كل مستويات السلسلة الارهابية، على مستوى الكوادر كما على مستوى القاعدة، على مستوى المنظرين كما على مستوى المنفذين".
واضاف ان "السعودية تدعم اعداءنا وتهاجم حلفاءنا. السعودية هي بذرة الارهاب ومنفذته الاولى والعدو الاكثر خطورة" في الشرق الاوسط.
وقد سارعت الادارة الاميركية الى التنصل من هذه التصريحات التي كشفت عنها صحيفة واشنطن بوست.
واوضح المحامي الفرنسي جان-شارل بريزار "ان هذه الدعوى لا تهدف الى زعزعة استقرار النظام السعودي والا لكنا سميناه في هذه الشكوى"، مضيفا "لكن ما لا تستطيع الحكومة الاميركية فعله بسبب مصالح استراتيجية كبرى هو واجب على القضاء القيام به. وهو التفكير في الضحايا".

وفي ما يلي لائحة بابرز الاسماء الدول السودان الافراد اسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة.
طارق بن لادن اخوه غير الشقيق.
الامير سلطان بن عبد العزيز آل سعود وزير الدفاع السعودي.
الامير تركي الفيصل آل سعود، الرئيس السابق لجهاز المخابرات السعودي.
الامير محمد الفيصل آل سعود، مدير بنك فيصل الاسلامي
محمد جمال خليفة، صهر اسامة بن لادن ورئيس هيئة الاغاثة الاسلامية الدولية في الفيليبين.
ياسين القاضي المدير السابق لجمعية الموفق الخيرية والمدير الحالي لـ"غلوبال دايموند ريزورسز".

خالد بن سليم بن محفوظ (73 عاما)، نجل مؤسس البنك الاهلي التجاري.

المصارف مؤسسة البركة للاستثمار والتنمية (السعودية).
البنك الاهلي التجاري (السعودية).
بنك فيصل الاسلامي (السعودية).
مؤسسة الراجحي للاستثمار والصرافة (السعودية).
البركة للصرافة (الامارات العربية المتحدة).
دار المال الاسلامي (سويسرا).
بنك الشمال الاسلامي (السودان). المؤسسات والمنظمات الخيرية مؤسسة الحرمين الاسلامية.
هيئة الاغاثة الاسلامية الدولية (التابعة لرابطة العالم الاسلامي).
مؤسسة سنابل الخير.
رابطة العالم الاسلامي (السعودية).
سار فاونديشن (فيرجينيا، الولايات المتحدة)
الرابطة تراست (التابعة لرابطة العالم الاسلامي/باكستان).
الصندوق الدولي للاعمال الخيرية (ايلينوي، الولايات المتحدة).
الجمعية العالمية للشباب الاسلامي. الشركات مجموعة بن لادن السعودية المتخصصة بالنفط واعمال البناء يديرها محمد بن لادن نجل اسامة بن لادن.
"غلوبال دايموند ريسورسز" (نيفادا، الولايات المتحدة).