موفد دولي في بغداد لبحث اعادة المحفوظات الوطنية الكويتية

ريتشارد فوران متفائل بانجاز مهمته

بغداد - افادت مصادر صحفية ان موفدا للامم المتحدة وصل الاربعاء الى بغداد لعقد لقاءات مع القادة العراقيين ستتركز على اعادة المحفوظات الوطنية الكويتية من العراق الى الكويت.
وكان الموفد الكندي الجنسية ريتشارد فوران منسق الامم المتحدة المكلف بتسهيل عملية اعادة الاملاك الكويتية التقى الاربعاء وزير الخارجية ناجي صبري.
وقال فوران في تصريح صحافي قبل بدء اللقاء "انا التقي المسؤولين العراقيين للبحث في اعادة الارشيف الكويتي خصوصا المحفوظات الوطنية اضافة ايضا لوثائق تابعة لوزارات اخرى".
واوضح ان المسؤولين العراقيين كانوا "متعاونين جدا" واعلن انه لا يتوقع ان تعترض المشاكل مهمته.
واضاف الدبلوماسي الكندي "اعتقد ان عملية الاعادة ستبدأ خلال اسابيع عدة" موضحا ان دور الامم المتحدة يقتصر على "مساعدة الطرفين للقيام بها بشكل جيد".
وكان العراق اعلم رسميا الكويت في ايار/مايو الماضي عبر الجامعة العربية والامم المتحدة انه سيعيد المحفوظات الوطنية ووثائق اخرى رسمية كانت سرقت خلال حرب الخليج الثانية.
وكان البلدان اتفقا خلال قمة بيروت في نهاية شهر آذار/مارس الماضي على تحسين علاقاتهما حيث تعهد العراق "باحترام استقلال وسيادة وامن الكويت".