تركيا تمنع البرزاني من السفر عبر اراضيها وتسحب منه جواز سفره

تركيا غير مرتاحة من طموحات البرزاني

انقرة - منعت السلطات التركية زعيم الحزب الديمقراطي ‏ ‏الكردستاني في شمال العراق مسعود البرزاني من السفر عبر اراضيها ورفضت تجديد جواز ‏ ‏السفر الدبلوماسي الذي كانت قد منحته اياه عام 1992.
وقالت مصادر مطلعة في وزارة الخارجية التركية ان البرزاني ارسل احد معاونيه وهو ناشروان البرزاني عوضا عنه لكن السلطات التركية ‏ ‏منعته ايضا من دخول الاراضي التركية مما دفعه للسفر الى واشنطن عبر الاراضي ‏ ‏السورية لحضور اجتماع المعارضة العراقية.
وذكرت ان اجهزة الاستخبارات التركية عرضت تقريرا على اجتماع مجلس الامن القومي ‏ ‏التركي الاخير يؤكد استعداد مسعود البرزاني للاعلان عن دولة كردية مستقلة في حال نفذت الولايات المتحدة تهديداتها بغزو العراق واسقاط حكومته.
واضافت المصادر ان البرزاني بدأ بطبع العديد من الوثائق و المطبوعات تحمل اسم ‏ ‏كردستان بدلا من كردستان العراق اضافة الى طبع شعار مستقل لكردستان مما اعتبرته ‏ ‏انقرة اشارة واضحة و تمهيدا لاعلان الاستقلال عن العراق و تشكيل دولة كردية في ‏ ‏شمال العراق الذي تعتبره تركيا تهديدا مباشرا لامنها القومي.
وقالت ان الاجراءات التركية ضد البرزاني لا تتوقف عند حد رفض تجديد جواز السفر ‏ ‏الدبلوماسي الذي منحته اياه انقرة عام 1992 بل تتجاوز ذلك الى اغلاق معبر "الخابور" الحدودي بين تركيا والعراق التي تدر على البرزاني و حزبه اموالا ‏ ‏طائلة من خلال تجارة الوقود الذي يتم تهريبه الى تركيا.
ولم تستبعد المصادر ان تقوم تركيا بتجميد اموال البرزاني وحزبه في المصارف ‏ ‏التركية اضافة الى منع التحويلات المالية الموجهة اليه من الولايات المتحدة واوروبا.
واشارت المصادر الى قلق انقرة من تصاعد نشاط انصار الزعيم الكردي عبدالله ‏ ‏اوجلان في شمال العراق منذ تأسيسهم الحزب الجديد الذي صار بديلا عن حزب العمال ‏ ‏الكردستاني الذي تم الاعلان عن حله قبل اشهر. (كونا)