اسرع رجل في آسيا من لاعب كرة قدم إلى اسرع عداء

الرياض - من عيسى الجوكم
يسجد لله شكرا بعد إحرازه اللقب

أكد العداء السعودي جمال الصفار للمرة الثانية على التوالي انه أسرع عداء في القارة الاسيوية باحرازه ذهبية سباق 100 م مسجلا 10.43 ثوان ضمن بطولة اسيا لالعاب القوى المقامة حاليا في كولومبو.
وكان الصفار احرز اللقب ذاته في البطولة التي اقيمت عام 2000 في مدينة جاكارتا الاندونيسية عندما قطع المسافة بزمن 10.33 ث.
ومن الصدف الغريبة في مشوار الصفار انه بدأ مسيرته كلاعب كرة قدم في صفوف فريقه النور، احد ابرز الاندية السعودية في لعبتي العاب القوى وكرة اليد، ولعب معه في درجة الناشئين وكان موهوبا بيد ان التونسي برهومي الذي كان مدربا لالعاب القوى بنادي النور اكتشف سرعته في احدى تدريبات فريق كرة القدم وخطفه ليبدأ معه التدريبات كطلع التسعينات التي لم تكد تنته حتى اصبح الصفار بطلا عربيا وخليجيا، قبل ان يبدأ الحصاد الاسيوي مطلع الالفية الثالثة.
والصفار المولود في 24 تشرين الاول/اكتوبر 1971 في قرية سنابس بالمنطقة الشرقية من العدائين العرب القلائل المتفوقين في المسافات القصيرة، وهو خلف القطري طلال منصور الذي فرض نفسه لسنوات طويلة كأسرع عداء عربي واسيوي.
وبدأ بزوغ نجم الصفار في مضمار العاب القوى من خارج حدود وطنه، حيث ان اول تألق له لم يكن محليا بل عربيا وبالتحديد عام 1999 عندما احتل المركز الاول في سباق 100 م مسجلا رقما سعوديا جديدا قدره 10.33 ث علما بأنه عادل الرقم المحلي في التصفيات (10.37ث).
وكان رقم الصفار يسجل للمرة الاولى منذ عام 1995 على الصعيد العربي، قبل ان يسجل 10.39 ث في السباق النهائي للدورة الرياضية العربية التي اقيمت في الاردن عام 1999، ويساهم باحراز منتخب بلاده ذهبية التتابع 4 مرات 100 م برقم سعودي جديد قدره 39.62 ث، ومنح وسام مديرية الدورة لاحرازه ذهبيتين.
وفاز الصفار بذهبية البطولة العربية الحادية عشرة في بيروت وذهبية التتابع 4 مرات 100 م برقم سعودي جديد قدره 39.45 ث.
وكان اول حضور خليجي للصفار بالدورة السادسة لمجلس التعاون الخليجي في الكويت عام 1996 ونال فضية التتابع 4 مرات 100 م وبرونزية 100 م، قبل ان يحرز الذهب في الدورة الثامنة في الكويت عام 2000.
وبدأ الصفار المنافسة على المعدن الاصفر الاسيوي عام 1999 وحل سابعا، قبل ان ينتزع الذهب في العام التالي.
وشارك الصفار في اولمبياد سيدني لكنه خرج من الادوار التمهيدية، وحل خامسا في ربع نهائي بطولة العالم في ادمونتون عام 2001.
ويعمل الصفار في السلك العسكري وتحديدا في قاعدة الدفاع الجوي وهو ما ساعده كثيرا في الاستمرار في التألق في رياضة ام الالعاب لان القطاع العسكري في السعودية يولي هذه الالعاب اهتماما خاصا باقامة بطولات ودورات خاصة.
ويؤكد الصفار ان برنامج الاتحاد السعودي لالعاب القوى الذي يرئسه الامير نواف بن محمد يساعده في تحقيق نتائج ايجابية من خلال توفير مدربين مختصين في كل المسابقات وتوفير معسكرات شبه دائمة في البلدان المتقدمة في العاب القوى.
ويتابع "حصولي على اللقب الاسيوي الثاني سيكون دافعا لي للتفكير في تحقيق ارقام جيدة ومراكز متقدمة في البطولات الدولية". وهنا انجازات الصفار:

- فضية التتابع 4 مرات 100 م في بطولة مجلس التعاون الخليجي السادسة في الكويت عام 1996
- برونزية 100 م في بطولة مجلس التعاون الخليجي السادسة في الكويت عام 1996
- ذهبية 100 م والتتابع 4 مرات 100 م في دورة الالعاب العالمية الامنية في دبي عام 1998
- ذهبية 100 م والتتابع 4 مرات 100 م في البطولة العربية ال11 في بيروت 1999
- ذهبية 100 م والتتابع 4 مرات 100 م في الدورة العربية في الاردن 1999
- ذهبية 100 م والتتابع 4 مرات 100 م في بطولة مجلس التعاون الخليجي الثامنة في الكويت
- ذهبية 100 م والتتابع 4 مرات 100 م في بطولة اسيا عام 1999 في جاكرتا
- ذهبية التتابع 4 مرات 100 م في البطولة العربية الثانية عشرة في سوريا عام 2001
- فضية 100 م في البطولة العربية الثانية عشرة في سوريا عام 2001
- فضية 100 م في بطولة دول غرب اسيا في الكويت عام 2002