باتيستوتا يعد بامتاع جماهير الأهلي المصري

باتيستوتا لم يحتمل حر القاهرة فلجأ للماء البارد

القاهرة - أكد مدرب روما الايطالي فابيو كابيللو اليوم السبت ان فريقه جاء الى القاهرة من أجل تقديم مباراة جيدة تسعد الجمهور المصري الذي احتفى بالفريق الايطالي منذ وصوله وفي كل مكان تواجد فيه.
واعتبر كابيللو في مؤتمر صحافي مباراة الغد ضد الاهلي على كأس الصداقة المصرية-الايطالية هامة جدا في اطار مرحلة اعداد فريقه للموسم الجديد الذي سينطلق مطلع ايلول/سبتمبر المقبل، مشيرا الى ان فريقه قدم عرضا جيدا اول من امس الخميس ضد ريال مدريد الاسباني في المباراة الخيرية التي اقيمت في الولايات المتحدة وانتهت بالتعادل السلبي وذهب ريعها الى مرضى الايدز.
وفي معرض رده عن سؤال حول ازمة كرة القدم الايطالية على صعيد المنتخبات اكد كابيللو ان "الكرة تطورت في العالم كله والفرق الصغيرة كبرت والكرة تغيرت وظهرت منتخبات قوية كرويا مثل كرواتيا والمكسيك"، مضيفا "ان الكرة الايطالية تعد الاقوى في العالم على مستوى الفرق لكن ازمات طارئة تحول دون تتويجها في محافل عدة وهي الان تجتاز هذه الازمات وستعود الى سابق عهدها".
من جهته، اكد المهاجم الدولي الارجنتيني عمر غابريال باتيستوتا، الذي حضر المؤتمر الى جانب لاعب الوسط الدولي داميانو توماسي، انه استعاد فعاليته واجتاز الازمة التي مر منها بعد موسم غير جيد سواء مع فريقه روما او مع منتخب بلاده الذي خرج خالي الوفاض من مونديال 2002.
وقال باتيستوتا "سنفوز بالدوري الايطالي ودوري ابطال اوروبا هذا العام لنعوض ما فاتنا العام الماضي".
واعرب باتيستوتا عن امله في تقديم عروض جيدة ضد الاهلي لامتاع الجمهور المصري، وهو ما تمناه توماسي بدوره مؤكدا ان روما سيترك ذكرى طيبة لدى هذه الجماهير.
اما مدرب الاهلي الهولندي جو بونفرير فاكد ان فريقه سيلعب بطريقته المعهودة معربا عن امله في فوز فريقه برغم ادراكه صعوبة المباراة وقوة المنافس.
ووصف مدافع الاهلي الدولي ياسر ريان المباراة بانها فرصة جيدة للاعلبي الاهلي لاسعاد ومصالحة جماهيرهم بعد الخسارة امام جان دارك السنغالي 1-2 في الجولة الاولى من مسابقة دوري ابطال افريقيا، مؤكدا ان المواجهة ستكون صعبة "بيد اني تعودت على خوض مثلها في المانيا ابان احترافي في صفوف هانزا روستوك".
وتقام المباراة في الساعة التاسعة والنصف مساء ويديرها طاقم حكام دولي مصري بقيادة جمال الغندور ويعاونه وجيه احمد وكلاهما شارك في مونديال كوريا الجنوبية واليابان ومعهما صلاح البري.
وهي الزيارة الثانية لروما الى مصر حيث سبق له ان واجه المنتخب المصري عام 1995 في مباراة انتهت بالتعادل 2-2 وادارها الغندور ايضا.