البطريرك صباح يطالب حماس بوقف العمليات الاستشهادية

لا وعود في هذه المرحلة

غزة - طلب البطريرك ميشال صباح بطريرك القدس للاتين السبت من الزعيم الروحي لحركة المقاومة الاسلامية حماس احمد ياسين خلال لقائه به القيام بمبادرة لوقف العمليات الاستشهادية داخل اسرائيل.
وجرى اللقاء بين البطريرك صباح ووفد مسيحي مرافق له من جهة والشيخ ياسين مع وفد من حركة حماس من جهة ثانية في منزل الاخير في مدينة غزة.
وردا على سؤال صحافي في نهاية الاجتماع حول ما اذا كان البطريرك صباح طلب منه التدخل لوقف العمليات الانتحارية داخل اسرائيل قال الشيخ ياسين "هو طلب منا مبادرات ونحن لن نعطي اي مبادرة، لان المبادرة يجب ان تكون من العدو ونحن لا نعطي اي شيء في هذا الوقت وفي ظل العدوان والاحتلال".
واضاف الشيخ ياسين "ان غبطة البطريرك صباح والوفد المرافق له طلبا الزيارة التي رحبنا بها، وقد تحدث البطريرك في كل ما يدور حول القضية الفلسطينية واعلمناه اننا نحب السلام".
وتابع الشيخ ياسين رافضا وقف الهجمات داخل اسرائيل "لكن ليس لدينا مبادرات في هذا الموضوع، (وقف العمليات داخل اسرائيل)" معتبرا ان "المبادرة يجب ان تكون من طرف العدو الصهيوني الذي يجب ان ينسحب من هذه الارض ويفرج عن المعتقلين ويوقف هدم المنازل".
من جهته قال البطريرك صباح في تصريح صحافي عقب اللقاء "يهمنا كل ما يحصل في المنطقة نحن نعيش مايعيشه الشعب الفلسطيني ويهمنا السلام في المنطقة ونعمل من اجل احلال السلام، ونحاور كل انسان ونتكلم مع كل انسان من اجل السلام والعدل والحق".
وتابع صباح "ان هناك رغبة لدى الشيخ ياسين في سبيل السلام، ورغبة بان يعيش الشعب الفلسطيني بسلام وكرامة، ولا نطلب من اي انسان اي وعود، نحن نسمع ونحاور كل انسان واي انسان".
اما اسماعيل هنية احد قادة حماس فقال لوكالة فرانس برس "نحن من جانبنا كحركة حماس لا يوجد لدينا اى مبادرات على هذا الصعيد والاحتلال الصيهوني هو الذى يجب ان يبادر بان يخرج من اراضينا وان ينتهي هذا الاحتلال الذى هو بالاساس سبب المعاناة الحقيقية للشعب الفلسطيني".
وكان مسؤولون فلسطينيون اكدوا ان قيام اسرائيل بقصف احد احياء مدينة غزة في الثاني والعشرين من تموز/يوليو الماضي ما ادى الى مقتل قائد كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحماس صلاح شحاده مع 14 فلسطينيا آخر افشل اتصالات كانت تجريها السلطة الفلسطينية مع حركة حماس بشكل خاص لوقف الهجمات الفلسطينية داخل اسرائيل.