اسرائيل تنشر بطارية صواريخ مضادة للصواريخ شمال تل أبيب

واشنطن ستبلغ اسرائيل قبل موعد ضرب العراق

القدس - افاد مصدر عسكري الجمعة ان الجيش الاسرائيلي نشر خلال الايام الماضية بطارية صواريخ اولى مضادة للصواريخ "حيتز" (السهم) في شمال تل ابيب.
وذكرت صحيفة "يديعوت احرونوت" التي نشرت صورة المنشآت ان محطة توجيه بالرادار نصبت لهذه الغاية بعد ان احتج السكان على مثل هذا النشر.
وقال المصدر العسكري لوكالة فرانس برس ان نشر البطارية "يهدف الى اختبار النظام لكي يكون عمليا، وكان مقررا منذ فترة طويلة".
وفي المقابل ربطت "يديعوت احرونوت" نشر البطارية بمخاطر اطلاق صواريخ عراقية على اسرائيل في حال تعرض العراق لضربة اميركية كما حصل خلال حرب الخليج في 1991.
وقالت الصحيفة ان رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون حذر الولايات المتحدة من ان اسرائيل "سترد على مثل هذا الهجوم" خلافا لما حصل عام 1991.
من جهته قال وزير الثقافة والرياضة العمالي ماتان فيلناي للاذاعة الاسرائيلية ان "على اسرائيل ان تكون مستعدة في اي وقت لمواجهة هجوم عراقي".
واضاف فيلناي مساعد رئيس قيادة الاركان سابقا "مثلنا مثل الاميركيين، لدينا مصلحة في القضاء على (الرئيس العراقي) صدام حسين".
وتابع ان اسرائيل حصلت على ضوء اخضر اميركي للرد على اي هجوم محتمل يشنه العراق وعلى ضمانة بانه سيتم ابلاغها مسبقا باي عملية ضد العراق لكي تتمكن من تحضير اجراءاتها الدفاعية.
وتوقع الرئيس العراقي صدام حسين الخميس فشل اي هجوم اميركي ضد بلاده في وقت تبدو فيه الولايات المتحدة مصممة على تغيير الحكومة العراقية.
ولم يات الرئيس العراقي في خطابه على ذكر اسرائيل فيما كان هدد بوضوح الدولة العبرية قبل حرب الخليج.
وخلال هذه الحرب كانت اسرائيل هدفا لـ39 صاروخا من نوع "سكود" اطلقها العراق ما ادى الى سقوط قتيلين واصابة المئات بجروح.