الشركة البريطانية للطيران ترفض تغيير عقود موظفيها السعوديين

صفقة اليمامة تشمل تسليم نحو 120 طائرة تورنادو للسعودية

الرياض - اعلنت الشركة البريطانية للطيران والفضاء انها لن تلجأ الى تعديل عقود السعوديين الذين توظفهم في اطار مشروع اليمامة للاسلحة.
وقالت الشركة في بيان "اننا تلقينا اوامر من وزارة الدفاع والطيران السعودية لاعادة الاجراءات المعمول بها سابقا ومن ضمنها العودة الى تحويل المرتبات الشهرية الى البنوك المحلية كما كانت عليه سابقا".
واضاف البيان "اننا تلقينا اوامر بعدم المساس برواتب المتقاعدين السعوديين وحقوقهم والاستمرار بعقودهم كما هي بدون تعديل".
وكان نحو 500 سعودي يعملون في اطار مشروع اليمامة رفعوا مطلع تموز/يوليو دعوى ضد الشركة البريطانية للطيران والفضاء بتهمة التمييز في ما يختص بالرواتب.
وطالب الموظفون السعوديون الذين دعمت الحكومة السعودية شكواهم بمعاملة على قدم المساواة مع الموظفين البريطانيين والاستراليين الذين يتقاضون رواتب اكبر ويتمتعون بامتيازات اكبر.
وبرزت المشكلة الى الواجهة قبل اشهر عندما ارادت الشركة تعديل عقود الموظفين السعوديين.
ويعمل نحو 2500 موظف سعودي و3000 موظف اجنبي معظمهم من البريطانيين والاستراليين في مشروع اليمامة.
وتشمل صفقة "اليمامة" تسليم الرياض اكثر من 120 مقاتلة "تورنيدو" وطائرات تدريب بريطانية من طراز "هوك" ومدرعات هجومية.
وكانت الرياض اعادت في 1999 جدولة المبالغ المستحقة لشركة "بريتيش ايروسبيس" في اطار هذا العقد بسبب صعوبات في الميزانية.
ولم تقدم السعودية ولا بريطانيا تفاصيل عن هذا العقد او المبالغ الباقية المستحقة، الا ان الصحف البريطانية اكدت في نهاية 1999 ان المبالغ المستحقة تقدر بنحو 800 مليون دولار.