رقم البطالة في ألمانيا يتجاوز حاجز الاربعة ملايين

طوابير العاطلين قد تكون السبب في فقدان شرويدر لمنصبه

نورمبرج (ألمانيا) - ذكرت السلطات الفدرالية الالمانية أن عدد العاطلين في ألمانيا تجاوز حاجز الاربعة ملايين في تموز/يوليو الماضي، وهو ما بلا شك خبر مزعج للمستشار جيرهارد شرويدر في سعيه لاعادة انتخابه في أيلول/سبتمبر القادم لمنصب مستشار المانيا.
وذكر مكتب الاحصاء الفدرالي أن الرقم غير المعدل موسميا قد ارتفع بواقع 92 ألفا ليصل إجمالي عدد العاطلين إلى 4.046.900 شخصا، أي بنسبة 9.7 في المائة. ويزيد هذا الرقم عن مثيله في تموز/يوليو من العام الماضي بواقع 248.200.
وتظهر أرقام العاطلين في تموز/يوليو أن البطالة قد وصلت مرة أخرى تقريبا إلى المستوى الذي كانت عليه في آخر انتخابات عامة أجريت في البلاد في أيلول/سبتمبر 1998 والتي فاز فيها شرويدر بناء وعد قطعه للناخبين بخفض أعداد العاطلين بدرجة كبيرة.
وتقرير نورمبرج، الذي صدر الاربعاء، هو التقرير قبل الاخير الذي يسبق الانتخابات التي ستجرى في 22 أيلول/سبتمبر المقبل. وسيتم الاعلان عن أرقام آب /أغسطس قبل نحو أسبوعين من موعد الانتخابات، إلا أن الاقتصاديين لا يتوقعون بصورة عامة ظهور أي تحسن كبير، هذا إذا ما حدث تحسن من الاساس.