المؤتمر السري للجبهة الاسلامية للانقاذ في بلجيكا يقيل رباح كبير

المؤتمر عقد بدعوة من عباسي مدني

بروكسل - افاد مصدر مقرب من الجبهة الاسلامية للانقاذ ان المؤتمر الثالث لهذه الجبهة الذي عقد في نهاية الاسبوع الماضي سرا في بلجيكا اقال من قيادته رئيس اللجنة التنفيذية في الخارج رباح كبير.
وقال هذا المصدر ان المؤتمر اطاح بكبير بسبب مواقفه التي دعا فيها الى "التخلي عن الكفاح المسلح" ضد السلطة الجزائرية.
وكان تلفزيون الجزيرة الذي حضر مراسله اعمال المؤتمر في بلجيكا اعلن الاحد ان الجبهة الاسلامية للانقاذ "ترفض العنف الذي تشهده الجزائر حاليا ولكنها تدعم مبدأ الجهاد في حال الدفاع المشروع عن النفس".
واضافت الجزيرة ان "المؤتمرين انتخبوا 13 عضوا جديدا في مجلس الشورى في الخارج كي يكون الممثل الوحيد للجبهة الاسلامية للانقاذ" وارتفع بذلك عدده من 48 الى 61 عضوا.
واوضح مصدر مقرب من الجبهة ان الموفدين قرروا حل الهيئة التنفيذية للجبهة في الخارج "وكل الهيئات القائمة بمن فيها الوفد البرلماني".
وتابع المصدر ان هيئة تنفيذية جديدة ستنتخب "خلال 48 يوما" قبل نهاية ايلول/سبتمبر المقبل وستختار رئيسا لها.
وقد استبعد من مجلس الشورى رباح كبير مع عدد آخر من المسؤولين مثل الرقم الثالث في الجبهة احمد زاوي حسب المصدر نفسه.
ومن بين الاعضاء الجدد في مجلس الشورى هناك اثنان يقيمان حاليا في فرنسا من دون ان يكشف المصدر اسميهما.
ويبدو ان كشف تلفزيون الجزيرة خبر انعقاد المؤتمر بشكل سري في بلجيكا اثار ضجة في بروكسل الاثنين. وطالبت عضو مجلس الشيوخ الاشتراكية ان ماري ليزين عبر التلفزيون بفتح تحقيق في الموضوع.
ولم تؤكد قوات الامن البلجيكية الاثنين عقد الاجتماع. ورفضت متحدثة باسم وزارة الداخلية التعليق. الا ان مكتب وزير الداخلية البلجيكي انطوان دوكين اكد انعقاد الاجتماع ولو بشكل ضمني لوكالة بلجا للانباء.
وقالت هذه الوكالة ان "مدير المكتب كوين داسن اعلن ان الاجتماع الذي جرى في بلجيكا ليس بالاهمية التي ذكرته الجزيرة".
وحسب المصدر المقرب من الجبهة فان مؤتمرها الذي دعي الى الانعقاد بناء على طلب من رئيسها عباسي مدني الموجود في الاقامة الجبرية في الجزائر انعقد في هرستال في ضاحية لياج.
وضم المؤتمر مندوبين للجبهة "من الداخل" وايضا من الخارج من اوروبا واميركا وآسيا بغياب كبير وانصاره واحمد زاوي.
ولتمكين الناشطين في الداخل والخارج من متابعة اعمال المؤتمر والتصويت استخدم المشاركون شبكة الانترنت.