الأسبرين يقلل خطر الاصابة بسرطان الرئة

تناوله اسبوعيا يحميك من كثير من الامراض

واشنطن - أظهر بحث جديد أجري في كلية الطب بجامعة نيويورك الأمريكية, أن الاستخدام المنتظم للأسبرين يقلل خطر إصابة السيدات المدخنات بسرطان الرئة بحوالي النصف.
ووجد الباحثون خلال متابعتهم لحوالي 889 سيدة من المدخنات وغير المدخنات لمدة 12 عاما أصيبت 81 منهن بسرطان الرئة, أن اللاتي تعاطين الأسبرين ثلاث مرات أسبوعيا لمدة ستة أشهر أو أكثر كانوا أقل تعرضا للإصابة بالمرض بحوالي الثلث.
ولاحظ هؤلاء إن هذا الدواء كان فعالا بوجه خاص, ضد سرطان الرئة من نوع الخلية غير الصغيرة، وهو أكثر أشكال المرض المرتبط بتدخين التبغ حيث انخفض خطره عند السيدات اللاتي تعاطين الأسبرين بانتظام بحوالي 61 في المائة, مقارنة مع المدخنات اللاتي لم يتعاطين هذا الدواء مشيرين إلى أن خطر الإصابة بسرطان الرئة من نوع الخلية الصغيرة الذي يتسبب عن التعرض للإشعاع خلال العلاج الشعاعي مثلا, قد انخفض أيضا.
وأوضح الباحثون أن للأسبرين أثر مضاد للالتهاب على مكون معين موجود في دخان التبغ هو الذي يسبب الالتهابات وسرطان الرئة, ولكن لم يتضح ما هو هذا المكون بعد, مشيرين إلى أن عدد كبير من الأورام السرطانية التي تصيب الرئة والأمعاء والكبد والرحم تكون متصاحبة مع وجود التهابات مزمنة, والتعرض للتبغ يسبب إنتاج المخاط والسعال على مدى الوقت, وهي علامات لوجود تهيج في القصبات الهوائية.
ويرى العلماء في الدراسة التي سجلتها المجلة البريطانية للسرطان, أن للأسبرين فوائد أخرى في أنه يسرع عملية موت الخلايا المبرمج التي تبطؤ في الخلايا غير الطبيعية فتكتسب قدرة على التكاثر بشكل خارج عن السيطرة.(قدس برس)