مقتل اربعة جنود هنود في قصف مدفعي في كشمير

التوتر لا يزال مشتعلا في كشمير

سريناغار (الهند) - اعلنت الشرطة الهندية السبت ان اربعة جنود هنود قتلوا وجرح اربعة آخرون بجروح في تبادل قصف مدفعي بين القوات الهندية والباكستانية في كشمير.
وقال المصدر ان الجنود الباكستانيين فتحوا النار الجمعة بالمدفعية والصواريخ عبر خط المراقبة الفاصل، باتجاه موقعين للجيش الهندي في قطاع ماشيل الواقع في منطقة كوبوارا (شمال كشمير).
واضافت الشرطة ان ثلاثة جنود قتلوا على الفور وجرح خمسة آخرون توفي احدهم متأثرا بجروحه بعد وقت قصير، مشيرة الى ان القوات الهندية ردت على اطلاق النار بالمثل.
ويشكل خط المراقبة حدود الامر الواقع بين القطاع الذي تشرف عليه باكستان والمأهول بغالبيته من المسلمين والقطاع الذي تشرف عليه الهند في منطقة كشمير.
واستؤنف تبادل اطلاق النار في بداية الاسبوع بين القوات الهندية والباكستانية المنتشرة على جانبي خط المراقبة بعد هدوء استمر منذ شهر حزيران/يونيو.
ويفترض ان يزور وزير الدفاع الهندي جورج فرنانديس كشمير الهندية السبت.
واكد الجيش الباكستاني من جهته ان تبادل القصف المدفعي استمر الجمعة في وادي نالوم شمال كشمير حيث حاولت القوات الهندية، بحسب المصدر، اقامة موقع جديد على طول خط المراقبة.
وقال بيان صادر عن الجيش "حاول الهنود مرة اخرى اقامة هذا الموقع الذي فشلوا باقامته سابقا الا ان المحاولة احبطت بنجاح وادت الى خسائر فادحة في صفوف العدو".
وقتل سبعة مدنيين وجرح اكثر من عشرة آخرين منذ استئناف حوادث اطلاق النار.