بدء الملاحقات الجنائية لمديري شركة وورلدكوم المفلسة

المدير المالي للشركة العملاقة: من القمة الى ساحات المحاكم والسجون

واشنطن - اعلن وزير العدل الاميركي جون اشكروفت في مؤتمر صحافي ان وزارة العدل الاميركية اطلقت ملاحقات جنائية بحق اثنين من المسؤولين السابقين في شركة "وورلد كوم" اوقفا الخميس.
وقال اشكروفت ان "المديرين السابقين في وورلد-كوم، سكوت سوليفان وديفيد مايرز يواجهان سبع اتهامات بالاحتيال المالي والتآمر بهدف تحقيق هذا الاحتيال والادلاء بتصريحات غير دقيقة للجنة الاميركية لعمليات البورصة".
واضاف "في حال ادانتهما (..) يمكن ان يحكم على هذين الرجلين بالسجن لمدة 65 عاما كحد اقصى".
وقد اوقف مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) سكوت سوليفان المدير المالي السابق لوورلد-كوم، مجموعة الاتصالات الاميركية المفلسة، والمراقب الاداري السابق ديفيد مايرز.
ورحب البيت الابيض بالقرار الذي اتخذه القضاء الفدرالي.
واعلن الناطق باسم البيت الابيض آري فلايشر ان الرئيس جورج بوش حازم بالنسبة لملاحقة مسؤولي القطاع الخاص الذين "يخرقون القوانين في اميركا ويتورطون في اعمال غير مشروعة ولضرورة تقديمهم حسابات على ان ينتهوا حيث يستحقون، اي خلف القضبان".