الاسلحة البريطانية تظهر عيوبا مقلقة في الصحراء

الغبار خنق المحركات

لندن - كشف العتاد العسكري البريطاني عن عيوب مقلقة خلال مناورات في سلطنة عمان وفق تقرير رسمي نشر الخميس في وقت يزداد فيه الحديث عن مشاركة بريطانية في ضربة اميركية محتملة للعراق.
وكشفت المناورات التي اجريت العام الفائت في عمان ان دبابات "تشالنجر 2" الهجومية تصبح غير قابلة للاستخدام خلال اربع ساعات بسبب انسداد مرشحات الهواء فيها بالرمال والغبار.
وافاد تقرير مكتب التدقيق الوطني، ان نظام الاتصال اللاسلكي كلانسمان متهالك لدرجة تجعله لا يعمل في ظروف قتالية.
وبالتالي اضطرت الدبابات الى وقف المناورات للتأكد من الاوامر الموجهة.
وقال المتحدث باسم الحزب المحافظ لشؤون الدفاع برنار جنكين الذي تابع المناورات ان "قادة الدبابات كانوا يعطون اشارات بيدهم، كما في زمن الحرب العالمية الاولى".
ومن المقرر تزويد الجيش البريطاني بنظام اتصال جديد "بومان" لكن ذلك لن يحدث قبل عامين.
وبالاضافة الى ذلك تعطل 45% من المروحيات خلال المناورات بسبب توقف بعض اجهزتها عن العمل في الظروف الصحراوية. وهذه المناورات هي الاكبر التي يقوم بها الجيش البريطاني منذ 1991.
وتبين ان الجيش لا يملك ملابس كافية للجو الصحراوي، والجنود الذين انتعلوا احذية الجيش العادية رأوها تذوب تحت الحرارة المرتفعة.
كما اكدت المناورات مشكلات معروفة مثل تعطل بندقية "اس اي 80".
ولكن وزير الدولة البريطاني لشؤون الجيش، ادم انغرام، قلل من اهمية العيوب مؤكدا الخميس ان الهدف من المناورات "كان معرفة نقاط الضعف والثغرات".
واضاف "بالطبع كشف هذا عن بعض الامور التي سنتناولها. لكن الاساس اننا ما ان نرسل جنودنا الى الميدان فانهم يحققون نجاحا على اعلى مستوى".
وتتحدث الصحف البريطانية منذ اسابيع عن مشاركة محتملة للقوات البريطانية في ضربة قد توجهها الولايات المتحدة للعراق.
وارسلت لندن مئات من عناصر القوات الخاصة لمساعدة الجنود الاميركيين في الحملة في افغانستان.
وتشارك طائرات بريطانية مع طائرات اميركية في فرض منطقتي الحظر الجوي فوق شمال وجنوب العراق واللتين لم يصدر بشأنها قرار دولي.