الملكة اليزابيث تزور مسجدا بريطانيا للمرة الاولى

الملكة حرصت على زيارة كل الاماكن الدينية المقدسة لكل الطوائف

لندن - زارت ملكة بريطانيا اليزابيث الثانية للمرة الاولى الاربعاء مسجدا في شمال شرق انكلترا بمناسبة يوبيلها الذهبي.
وجريا للعادة، نزعت الملكة حذاءها قبل الدخول الى مسجد المركز الاسلامي في سكونثروب (هومبرسايد-شمال-شرق).
واقتيدت الملكة التي كانت ترتدي بذلة بلون الليمون الاخضر وعلى رأسها قبعة متناغمة الالوان، الى مكان خاص فيه كرسي ثم سالت "في اي اتجاه تقع مكة المكرمة؟".
وبعد ان حضرت ازاحة الستار عن لوحة تذكر بزيارتها، تسلمت الملكة نسخة عن القرآن الكريم باللغتين العربية والانكليزية سيحتفظ به في مخطوطات قصر ويندسور الملكي.
وكان هذا المسجد تعرض لاعمال همجية اثر اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر في الولايات المتحدة التي نسبت الى الزعيم الاسلامي السعودي الاصل اسامة بن لادن وتنظيمه القاعدة.
وكان زجاجه تحطم وكتب على جدرانه "اقتلوا المسلمين".
وقال المتحدث باسم المسجد جواد اسحق ان هذه الزيارة "لا تمثل فقط تكريما للمسلمين الـ 5000 المقيمين في سكونثروب ومحيطها بل ولجميع المسلمين الـ3.5 ملايين في بريطانيا.
وستواصل الملكة جولتها في المملكة بمناسبة الذكرى الخمسين لاعتلائها العرش، غدا الخميس بزيارة معبد للسيخ في لايتشستر في وسط انكلترا.