ستيفن سيغال يصور فيلما عن جنكيزخان

عليه ان يتخلى عن المسدس هذه المرة

موسكو- يعتزم الممثل الهوليودي ستيفن سيغال تصوير فيلم عن الفاتح المغولي جنكيزخان مؤسس اكبر امبراطورية عرفها التاريخ وذلك على اساس الوقائع التاريخية الحقيقية فقط.
وكما اعلن سيغال للصحافيين فانه كرس اكثر من 30 سنة من حياته لدراسة حياة جنكيزخان. وهو الآن موجود في منغوليا حيث يجري اعمالا تحضيرية للبدء بالتصوير.
ويقول سيغال، المعروف بتقديمه لافلام الحركة والاثارة، ان عملية تصوير الفيلم ستبدأ في ايار/مايو عام 2003 وسيتم تصوير نصف الفيلم تقريبا في منغوليا، موطن جنكيزخان. اما القسم الباقي من الفيلم فسوف يصور في اوروبا كون "هذا المحارب المغولي العظيم تمكن من اخضاع نصف الدول الاوروبية" كما قال سيغال.
وتقدر كلفة الفيلم 30 مليون دولار اميركي تقريبا.
وفي رده على سؤال من الصحافيين حول اهتمامه بحياة جنكيزخان قال سيغال ان لديه جذور مغولية وربما روسية ايضا.
واضاف "انا اعرف ان اجدادي عاشوا في محيط مدينة التانبولاغ التي تقع على مقربة كبيرة من الحدود الروسية - المنغولية".
وذكر سيغال ايضا ان الفيلم الذي يصور عن جنكيزخان سوف يعرض على الشاشات في النصف الاول من العام 2004.