العثور على اكثر من مئة جثة في مقبرة جماعية قرب سريبرينيتشا

بعض الذين شاركوا في المذابح لا زالوا على قيد الحياة

ساراييفو - اعلن مسؤول الاربعاء ان 103 جثث على الاقل انتشلت من المقبرة الجماعية التي تم العثور عليها اخيرا بالقرب من موقع مجزرة سريبرينيتشا (شرق البوسنة).
وقال مراد هورتيتش عضو اللجنة البوسنية للمفقودين "تم العثور حتى الان على عظام تعود لـ103 اشخاص على الاقل ضحايا المجزرة". ويتوقع العثور على مزيد من بقايا جثث تعود لعشرات الاشخاص.
والمجزرة التي ارتكبت بحق مسلمين اعتقلتهم القوات الصربية في سريبرينيتشا في تموز/يوليو 1995 عندما كان هذا الجيب تحت حماية الامم المتحدة، تعتبر بمثابة احد اسوأ الفظائع التي ارتكبت في اوروبا منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.
واوضح هورتيتش "ان اعمال البحث ستتواصل حتى نهاية الاسبوع ونعتقد اننا سنعثر ايضا على بقايا جثث تعود لما بين عشرين الى خمسين شخصا".
والعظام التي عثر عليها في هذه المقبرة الجماعية التي اكتشفت قبل عشرة ايام بالقرب من قرية كامينيتشا القريبة من سربيبرينيتشا، مكدسة في حفرة مساحتها اربعة امتار مربعة.
وبحسب هورتيتش، فان غالبية الهياكل العظمية غير كاملة "لان جرافات سحقتها على الارجح" اثناء طمرها.
وظهرت بعض الجثث وايدي اصحابها مقيدة بسلك حديدي وعثر على رصاصات فارغة بين العظام.
وقتل اكثر من سبعة الاف مسلم بعد سقوط سريبرينيتشا. وقد تم انتشال حوالي ستة الاف جثة حتى الان من اكثر من عشرين قبرة جماعية بينما عثر على مئات الجثث ممددة على الارض حول سريبرينيتشا. ولم يتم التعرف الا على 300 جثة فقط بعد اجراء اختبارات الحمض الريبي النووي عليها (ايه دي ان).
وسيكون من الصعب جدا تحديد العدد الدقيق للضحايا لانه تم تقطيع هذه الجثث احيانا لتوزيعها على مقابر جماعية عدة، كما اعلن رئيس اللجنة امور ماسوفيتش.
وقال ماسوفيتش "لدينا حالة ضحية ذكر عثر على ساقيه في مقبرة جماعية وعلى راسه في مقبرة اخرى وبقية جثته في مكان اخر ايضا" في محيط سريبرينيتشا.
وكانت محكمة الجزاء الدولية ليوغوسلافيا السابقة في لاهاي اتهمت كلا من زعيم صرب البوسنة السابق خلال الحرب رادوفان كارادجيتش والقائد العسكري راتكو ملاديتش بارتكاب جرائم حرب وابادة بما فيها مجزرة سريبرينيتشا.
ولا يزال الرجلان طليقين.
وحكمت محكمة الجزاء الدولية ليوغوسلافيا السابقة العام الماضي على الجنرال الصربي رادوسلاف كرستيتش بالسجن 46 عاما بتهمة مسؤوليته في حرب الابادة في سريبرينيتشا.