لقاء تاريخي بين كولن باول ووزير خارجية كوريا الشمالية

لقاء غير رسمي

بندر سيري بيغاوان - اعلنت وزارة الخارجية الاميركية ان وزير الخارجية الاميركي كولن باول التقى نظيره الكوري الشمالي بايك نام سون على هامش منتدى حول الامن في آسيا بدأ الاربعاء في بروناي.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية ريتشارد باوتشر "ان وزير الخارجية اجرى محادثات بصورة غير رسمية لمدة 15 دقيقة مع وزير خارجية كوريا الشمالية في بداية قمة اسيان"، دول جنوب شرق آسيا.
واوضح باوتشر ان باول "اخذ علما بالتصريحات الاخيرة للكوريين الشماليين واكد مجددا سياسة الرئيس جورج بوش واعلن ان الولايات المتحدة ترغب في محادثات مقبلة، في ان تتطرق الى مواضيع مختلفة بينها مسالة انتشار الاسلحة".
وقال المتحدث الاميركي "وفي ما يتعلق بلقاءات او زيارات مقبلة، فسناخذ بالاعتبار تصريحات الكوريين الشماليين".
وقد جرت المحادثات التي وصفها مسؤول اميركي بانها عفوية في قاعة المندوبين في مركز المؤتمرات حيث يعقد اجتماع رابطة دول جنوب شرق اسيا.
وقال المسؤول نفسه ان الوزير الكوري الشمال "دخل وتصافح الرجلان ثم جلسا وبدآ المحادثات".
ولم تتوفر اي معلومات عن لقاء جديد على انفراد بين الرجلين في بروناي. وفي برنامج الوزير الكوري اليوم الاربعاء لقاء يعقده مع وزيرة الخارجية اليابانية يوريكو كاواغوشي.
ويضم المنتدى الامني 23 دولة بينها الدول العشر في رابطة جنوب شرق اسيا.
يشار الى لقاء اميركيا كوريا شماليا جرى على هامش منتدى امني عقد عام
2000 في بانكوك وتمثلت فيه واشنطن بالوزيرة مادلين اولبرايت التي قامت بزيارة بيونغ يانغ بعد زيارة مسؤول عسكري كوري شمالي كبير جو ميونغ روك الى واشنطن.
وكان الرئيس جورج بوش عمد فور وصوله الى البيت الابيض الى قطع الحوار مع كوريا الشمالية مشددا على انه لا يثق برئيسها كيم جونغ ايل متذرعا بان كوريا الشمالية لم تقدم ما يكفى من الضمانات في عرضها حول منع انتشار الاسلحة.