محمد الخامس يطلب من اسبانيا تحديدا واضحا لعلاقاتها مع المغرب

الملك محمد السادس انتقد الجزائر بشدة

طنجة (المغرب) - اكد العاهل المغربي الملك محمد السادس الثلاثاء السيادة المغربية على جزيرة تورة (ليلى/بيريخيل) وطلب من اسبانيا "تحديدا واضحا" للعلاقات التي تعتزم اقامتها مع المغرب.
وقال العاهل المغربي في خطاب متلفز ألقاه في مناسبة عيد العرش من طنجة (شمال) "ننتظر من اسبانيا تحديدا واضحا لنوع العلاقات التي تعتزم اقامتها مع المغرب".
واضاف "رفضنا ما اقدمت عليه اسبانيا في تورة التي ما زالت جزءا من التراب الوطني".
وكان الجيش الاسباني تدخل في 17 تموز/يوليو لاخراج ستة من عناصر الدرك المغاربة نشرتهم الرباط قبل ستة ايام على هذه الصخرة القريبة من الشواطىء المتوسطية للمغرب. واكد الطرفان في 22 تموز/يوليو في الرباط على اتفاق توصلا اليه برعاية واشنطن.
واكد العاهل المغربي "نحرص على ان يعود الوضع في هذه الجزيرة الى عهده السابق" و"على علاقات حسن الجوار على طرفي مضيق جبل طارق".
واكد العاهل المغربي من جهة ثانية السيادة المغربية على محميتي سبتة ومليلية الاسبانيتين وعلى الجزر الخاضعة للسيطرة الاسبانية في شمال المغرب.
واعرب عن اسفه لرد اسبانيا السلبي على اقتراح الملك الحسن الثاني اقامة خلية تفكير مغربية-اسبانية لمناقشة وضع المحميتين.
وقال محمد السادس "للاسف، لم نجد آذانا صاغية لدى الجانب الاسباني حول هاتين المحميتين اللتين اصبحتا مراكز تسيء الى الاقتصاد الوطني ومراكز للهجرة السرية".
وحول "المسائل الخلافية الاخرى بين الرباط ومدريد"، اكد محمد السادس "استعداد المغرب لمناقشتها في اطار رؤية مستقبلية وحوار صريح بين البلدين".
وبالاضافة الى مسألة سبتة ومليلية والمحميات، يشكل الصيد والتنقيب عن النفط قبالة جزر الكناري والهجرة السرية وموقف مدريد من النزاع في الصحراء الغربية، مواضيع خلافية اخرى بين البلدين.
وتطرق العاهل المغربي الى النزاع في الصحراء الغربية الذي تناقشه الامم المتحدة في الوقت الراهن، فشدد على رفض المغرب اي "اقتراح تقسيمي" في اشارة الى اقتراح تقسيم هذه المستعمرة الاسبانية السابقة الذي وافقت الجزائر على مناقشته.
واكد محمد السادس ان "المواقف المعادية لخصوم وحدة اراضينا" ذهبت الى حد "تبني اقتراح التقسيم (الصحراء الغربية) الامر الذي عرى جميع المماحكات التي كانوا يخدعون بها الرأي العام الدولي بدعوى الدفاع عن حق تقرير المصير".
وخلص العاهل المغربي الى القول "نعلن مجددا عزمنا الثابت على حماية وحدة اراضينا وعلى عدم التخلي عن شبر واحد من اراضينا".