السعودية: تحذير من التنزه في الصحراء بعد وفاة أمير من العطش

درجة الحرارة بلغت 50 درجة مئوية

الرياض - حذر مصدر سعودي مسئول المواطنين من التنزه في الصحراء خلال أيام الصيف الحارة وذلك عقب وفاة ثلاثة أشخاص من العطش منهم أحد الامراء، في حادثين مماثلين.
وجاء تحذير مدير شرطة منطقة القصيم بالانابة العميد عبد القادر طلحة عقب العثور مؤخرا على جثتي مواطنين جوار سيارتهما المتعطلة بالصحراء.
وأضاف العميد في تصريحه الذي نقلت وكالة الانباء السعودية انه اتضح أن الضحيتين كانا في نزهة مع زملاء لهم وعند عودتهم سقطت السيارة في إحدى الحفر وتعطلت حيث ذهب الاثنان لمحاولة إنقاذهم، وبقى ثلاثة من زملائهم تمكنوا من الاستعانة بأحد زملائهم بواسطة الهاتف الجوال.
وأما الاثنان فقد ضلا الطريق وعادا إلى سيارتهما وتوفيا بجانبها نتيجة العطش الشديد وشدة الحرارة.
ونقلت الوكالة عن العميد طلحة قوله أن المتنزهين أن يختاروا الوقت المناسب والوسيلة المناسبة إذا اضطروا لذلك.
وحذر المواطنين عدم المجازفة بالتنزه بالصحراء خلال أيام الصيف الحارة".
وأهاب العميد طلحة بالمنتزهين الاستعانة بالجهات المسؤولة في حال فقدان صديق أو قريب ووجوب الاحاطة بدلالة الاتجاهات التي تحدد الطرق والمواقع.
وعن الحادث الاخر، قال بيان صادر من الديوان الملكي السعودي نشر الثلاثاء أن الامير فهد بن تركي بن سعود الكبير، البالغ من العمر خمسة وعشرون عاما، توفي ظهر الاثنين نتيجة العطش أثناء رحلة كان يقوم بها في صحراء محافظة رماح جنوب مركز العمانية على بعد 90 كيلومتر شرق الرياض.
وكانت السعودية قد شهدت هذا الاسبوع موجة حرارة شديدة الارتفاع مع تسجيل درجات حرارة قياسية تخطت 50 درجة مئوية للمرة الاولى هذا الصيف خصوصا في الصحراء.
يشار إلى أن السعودية هي إحدى الدول الاكثر جفافا في العالم إذ تقع فيها صحراء الربع الخالي.