حماس ترفض جهود عرفات للتوصل إلى وقف لاطلاق النار

الزهار: لن يكون هناك وقف لاطلاق النار

الدوحة - رفضت حركة المقاومة الاسلامية (حماس) الثلاثاء الجهود التي يبذلها الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات من اجل وضع خطة لحمل المجموعات المسلحة الفلسطينية على وقف اطلاق النار.
واعلن محمود الزهار المسؤول في حماس لقناة "الجزيرة" القطرية "اذا تم وقف اطلاق النار الان باي صورة من الصور من الجانب الفلسطيني سيكون هذا فاتحة شهية جديدة ل(رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل) شارون لنضرب من جديد ويعتدي علينا من جديد. وهذا امر (وقف اطلاق النار) لن يكون باذن الله".
وتابع "اما ان ندخل الان في حوار وكأنه حوار فلسطيني فلسطيني فمن اجل ماذا ما هو ثمن ذلك ان يستمر الاحتلال؟".
واضاف "من الخطأ السياسي في هذه المرحلة ان نتحدث عن حوار داخلي فلسطيني فلسطيني من اجل ان نعطي للكيان الاسرائيلي اشياء مجانية".
ومضى يقول "لماذا لا يكون الحديث الان بين العالم كله والكيان الاسرائيلي بان ينسحب ويوقف اعتداءاته ويرفع الحصار ويقلل من حجم الجرائم التي ترتكب ضد الاطفال على الاقل".
والاثنين اعلن عرفات انه سيواصل العمل على مشروع يهدف الى وقف اطلاق النار احادي الجانب للمجموعات المسلحة الفلسطينية رغم الغارة الاسرائيلية الدامية على غزة في 22 الجاري.
وقال الزهار في تعليق لقناة الجزيرة على العملية الاستشهادية التي نفذت الثلاثاء في القدس "لا بد ان يكون الرد رادعا وشافيا لصدور المؤمنين الذين رأوا الاطفال والنساء في قطاع غزة واشلاءهم على قارعة الطريق".
واضاف "لا بد ان تكون هناك مقاومة واضحة وفاعلة ولكن يجب ان تكون الردود (على الغارة على غزة) شافية ورادعة" مؤكدا ان "الردود تأتي في وقتها، الوقت ليس مهما بالنسبة لنا لكن النتائج هي المهمة".