دول جنوب شرق اسيا تتبنى ميثاقا لمكافحة الارهاب

متفقون على محاربة الارهاب

بندر سري بيغاوان (بروناي) - تبنت رابطة دول جنوب شرق اسيا (اسيان) الثلاثاء ميثاقا لمكافحة الارهاب يسبق اتفاقا للتعاون في هذا الاطار ستوقعه الرابطة مع الولايات المتحدة في وقت لاحق.
ويشدد الميثاق الذي ورد على شكل اعلان مشترك على اهمية التعاون "للرد على التهديدات" التي يطرحها الارهاب والحركات الانفصالية التي تهز العديد من دول المنطقة.
وجاء في الاعلان للدول العشر الاعضاء في الرابطة التي تعقد اجتماعها السنوي في بروناي "اننا مصممون على تعزيز التعاون ضد الارهاب في ضوء الظروف الخاصة التي تمر بها بلداننا".
ويسبق الاعلان المشترك اتفاقا سيجري التوقيع عليه الخميس المقبل بين الرابطة والولايات المتحدة في منتدى اوسع مخصص لقضايا الامن يشارك فيه وزير الخارجية الاميركي كولن باول.
ويؤكد الاعلان الذي تم تبنيه في اليوم الاخير للقاء الوزاري على "اهمية الحفاظ على وحدة وسيادة وسلامة اراضي الدول" التي تشكل هذا التجمع الاقليمي.
ويضيف "في هذا الاطار نؤكد على اهمية التصدي للمخاطر التي تطرحها مسائل كالانفصال والارهاب".
وينص الاتفاق الذي سيتم التوقيع عليه مع باول على تعزيز المراقبة الحدودية واعتماد مقاربة مشتركة لوقف تمويل ونشاط وتنقل الارهابيين. لكن الاتفاق يستبعد نشر اي قوات اميركية في المنطقة.
يشار ان اسيان تضم كلا من بروناي وكمبوديا واندونيسيا ولاوس وماليزيا وبورما والفيليبين وسنغافورة وتايلاند وفيتنام.