لندن ترفض الطلب الاميركي لتسليم ياسر السري

ياسر السري محكوم عليه بالاعدام في مصر، ومطلوب للمحاكمة في اميركا

لندن - رفضت بريطانيا طلب تسليم المصري ياسر السري الذي تشتبه الولايات المتحدة في انه اقام علاقات مع تنظيم القاعدة بزعامة اسامة بن لادن، كما اعلنت وزارة الداخلية البريطانية.
وتشتبه واشنطن في ان ياسر السري جمع اموالا بين السادس والرابع عشر من ايار/مايو 2001 وانه قدمها الى تنظيم القاعدة بواسطة احمد عبد الرحمن، نجل الشيخ المصري عمر عبد الرحمن المحكوم عليه بالسجن المؤبد في 1996 للاعتداء الفاشل في 1993 على مركز التجارة العالمي ومقر الامم المتحدة في نيويورك.
واعتبر وزير الداخلية البريطاني ديفيد بلانكت ان الادلة غير كافية واستنتج انه لن يكون صحيحا تلبية طلب الولايات المتحدة، كما قال متحدث باسم الوزارة.
وكان السري الذي يشتبه في اشتراكه في اغتيال القائد العسكري للمعارضة الافغانية احمد شاه مسعود في 9 ايلول/سبتمبر 2001، اعتقل في بريطانيا ثم افرج عنه في 16 ايار/مايو، ثم اعتقل من جديد في اليوم نفسه بعد الطلب الاميركي لتسلميه.
وكان قد افرج عنه بكفالة في اليوم التالي.
ويتولى السري (39 عاما) في لندن ادارة منظمة تسمى "المرصد الاسلامي" الذي يبلغ وسائل الاعلام باعتقال الاسلاميين في جميع انحاء العالم.
وعلى غرار الولايات المتحدة، تطالب به مصر ايضا حيث حكم عليه بالاعدام غيابيا لضلوعه في محاولة اغتيال رئيس الوزراء عاطف صدقي في 1994.