78 قتيلا في حادث تحطم طائرة اوكرانية

الطائرة الاوكرانية وهي في طريقها للسقوط بين الجماهير

كييف - لقي ما لا يقل عن 78 شخصا حتفهم واصيب 115 آخرون بجروح في حادث تحطم طائرة سوخوي-27 السبت اثناء عرض جوي في لفيف، غرب اوكرانيا، كما اكدت وزارة الاوضاع الطارئة الاوكرانية في حصيلة جديدة.
وقال ايفان غايدوك، المسؤول المحلي في وزارة الداخلية، ان في عداد القتلى سبعة اطفال.
وقتل هؤلاء جراء تطاير اجزاء الطائرة التي سقطت على مطار سكينيليف خلال العرض الجوي.
وقالت وكالة انترفاكس ان العديد من الجرحى حالتهم خطيرة وهم مصابون بكسور وحروق وكدمات في الجمجمة.
ووقع الحادث في مطار بضواحي مدينة لفيف غرب أوكرانيا، بعد أن فقد الطيار على ما يبدو السيطرة على الطائرة أثناء قيامه بمناورات جوية.
وتمكن قائد الطائرة، وهي من طراز سوخوي-27، من القفز بالمظلة قبل تحطمها، طبقا لتقارير غير مؤكدة.
ولم يتضح بعد ما إذا كان الطيار قد نجا من الموت بعد قفزه بالمظلة.
وهرع نحو 20 من فرق الطوارئ الطبية إلى مكان الحادث.
ويعد الحادث الاخير في سلسلة من الحوادث التي تسببت بها القوات المسلحة الاوكرانية وأوقعت قتلى.
ففي الصيف الماضي أصاب صاروخ للجيش الاوكراني مضاد للطائرات ضل عن الهدف، طائرة روسية كان غالبية ركابها من الاسرائيليين فوق البحر الاسود. وقبل ذلك بعام، أدى خطأ ملاحي في صاروخ أرض- أرض إلى سقوط الصاروخ في مبنى سكني بكييف. وقتل العشرات في هذين الحادثين.
مسلسل حوادث القوات المسلحة الاوكرانية يكشف حجم المشكلات بها