النادي الأهلي يبحث عن مايسترو جديد!

القاهرة
الخطيب يحلم بادارة دفة الاهلي.. يوما ما

بعد وفاة صالح سليم رئيس النادي الأهلي السابق، والذي استطاع ان يمسك بدفة الامور سنوات طويلة في النادي العريق، أصبح الوضع في مجلس الادارة يتسم بعدم الاستقرار والمشاحنات في صورة غير معهودة للنادي المعروف بحسن ادارة الامور به.
ورغم ان حسن حمدي تولي رئاسة النادي بالانابة إلا ان هناك أصواتا كثيرة داخل النادي تطالب بحسم الأمور ليكون هناك رئيس شرعي ومنتخب يكمل دورة النادي حتى نهايتها في 2004 بحيث يكون الرئيس القادم هو المايسترو الجديد الذي يستطيع ملء الفراغ الهائل الذي خلفه صالح سليم.
غير ان مجلس الادارة اصطدم بلائحة وزارة الشباب المصرية التي تجبر أي عضو من مجلس الادارة علي الاستقالة في حالة ترشيحه لأي منصب يخلو في المجلس، سواء نجح أو لم يوفق.
من هنا فان أغلب أعضاء المجلس يفضلون بقاء الوضع كما هو عليه حتى تنتهي مدة المجلس والعمل علي عدم اكتمال الجمعية العمومية وفي هذه الحالة تلغي الانتخابات كما حدث في انتخابات امانة الصندوق، لان هذا يضمن لهم البقاء في مواقعهم.
ويزيد هذا الاتجاه قوة ان المنادين بعدم اجراء انتخابات يرون ان هذا هو الضمان الوحيد ليتجنب المجلس الصراع والمشاكل والخلافات التي دبت بين أعضائه منذ وفاة صالح سليم حول رغبة بعض الأعضاء الترشيح لمنصب نائب الرئيس والذي سيخلو بترشيح حسن حمدي النائب الحالي لمنصب الرئاسة.
ولعل الصراع بلغ ذروته بين المهندس إبراهيم المعلم، والذي يحظى بتأييد طارق سليم وحسن حمدي، وبين محمود الخطيب نجم الاهلي والمنتخب المصري السابق، والذي يدفعه طموحه ومساندة نجوم الكرة القدامى لان يتقدم هو الآخر لنفس المنصب.
وفي الوقت نفسه فان نجاح المجلس في عدم اكتمال الجمعية العمومية يعني أيضا الاحتفاظ بالتشكيل الحالي للمجلس ويعطيه فرصة من الوقت لترتيب اوراقه ودراسة الموقف بعيدا عن الخلافات حتى بداية الدورة القادمة.
وفي ظل هذا التضارب والتطورات المتلاحقة داخل مجلس ادارة الأهلي، ظهر رأي جديد تماما يطالب بأن يقوم حسن حمدي، المرشح الأقوى لرئاسة النادي، باختيار نائب له من خارج المجلس بهدف الحفاظ علي استقرار ووحدة المجلس والخروج من مأزق الخلافات حول عملية انتقال السلطة داخل الأهلي، والصراع الدائر بين الثلاثة إبراهيم المعلم والخطيب والمهندس محمود طاهر عضو المجلس الذي طالبه عدد من مؤيديه وبدعم من طارق سليم أيضا بترشيح نفسه لمنصب نائب الرئيس ودون اضرار بمصالح النادي الذي يضرب به المثل في تكاتف اعضائه وحرصهم علي استقرار الأهلي.
ومن جانب اخر لتلك الأزمة أكد ياسين منصور عضو مجلس الادارة انه لا يفكر في ترشيح نفسه لأي منصب رغم تأييد البعض له لانه يري انه يستطيع ان يخدم الأهلي من موقع العضوية خاصة وانها الدورة الأولي له.
ومن ناحية اخري يستأنف فريق الأهلي الأول لكرة القدم تدريباته في السادسة مساء اليوم باستاد مختار التيتش في اطار المرحلة النهائية من استعداداته لخوض مباراته الهامة مع فريق "جان دارك" السنغالي في شهر اغسطس بالقاهرة.