نيللي كريم تعيد اكتشاف ازوريس

القاهرة - من اشرف نهاد
نجمة منطلقة بسرعة الصاروخ

تستعد الفنانة الشابة نيللي كريم للسفر الي اليونان في أواخر شهر أغسطس القادم لتقديم عدة عروض فنية مع فرقة باليه الأوبرا حيث تعرض "أيزيس وأزوريس" من اخراج عبد المنعم كامل.
وتقول نيللي انها تسافر ضمن أعضاء الفرقة، والتي تتكون من 40 راقصة و35 راقصا، وتقدم عروضا لعدة أيام بعدها ستعود لاستكمال الحفلات الشهرية التي تقيمها هيئة الأوبرا.
وحول نجاح فيلمها "سحر العيون" والذي يعرض حاليا تقول: "سعادتي لا توصف بهذا النجاح وشهدت ذلك في أول أيام الافتتاح. وهذا الاقبال يضعني امام مسئولية كبيرة من حيث اختيار أدواري بكل دقة وعناية في أعمالي القادمة وخاصة في السينما".
وترى أن هذا الفيلم يعتبر عودة للرومانسية التي افتقدتها الجماهير حاليا حيث نجحت مع عامر منيب وحلا شيحة وأسرة الفيلم في تقديم توليفة رومانسية من خلال طرح قصص الحب الحقيقية التي تشتمل على تضحية فعلية من أجل الدفاع عن الحب.
وبالنسبة لأعمالها التليفزيونية اكدت أنها انتهت من تصوير سباعية "المستحي" من اخراج عمرو عابدين تأليف لينين الرملي وشاركها البطولة فتحي عبد الوهاب، ومن المنتظر أن تعرض في شهر رمضان القادم. وانتهت من تصويرها منذ 3 شهور.
وتؤكد نيللي كريم انها مازلت حتى الآن تحصد نجاح دورها في مسلسل "حديث الصباح والمساء" مع ليلي علوي وأحمد خليل، والذي كان شهادة ميلاد جديدة لها في التليفزيون كما ترى. وتقول انها اذا قدمت عملا آخر في التلفزيون فلن يكون أقل منه لانها تبحث عن المضمون الجيد دون النظر الي مساحة حجم الدور.
وأعربت عن سعادتها البالغة باشتراكها في افتتاح مهرجان السياحة والتسوق من خلال فرقة الباليه حيث قدمت عدة فقرات متميزة أبهرت الحاضرين بالاضافة الي بعض اللوحات الفنية من "الليلة الكبيرة" ومجموعة من الاستعراضات الشعبية الشهيرة.
وتقول ان محطاتها الفنية خلال مشوارها الفني في الاوبرا ساهمت بشكل فعال في صنع شهرتها بين الجماهير مثل "كسارة البندق" و"لوكيانا" و"ليلة مصرية" وهي عروض مازالت عالقة في أذهان الجماهير ورواد الاوبرا.
وحول ما تردد بانها تعيش قصة حب تقول: "هذا الكلام ليس له أي أساس من الصحة. فكيف أعيش قصة حب جديدة وأنا متزوجة وأحب زوجي جدا وعندي ولدان كريم ويوسف. وكل ما يتردد إشاعة سخيفة ليس لها أي معني. ومن أطلق ذلك مجموعة من اعداء النجاح والحاقدين الذين ليس لديهم أي عمل يشغلهم".