تحذير: وشم الحناء يسبب تفاعلات خطيرة

الوشم قد يسبب لك آلاما لا حصر لها

برلين - حذر الأطباء في ألمانيا من أن الوشم المؤقت بالحناء الذي شاع مؤخرا كأحد صرعات الموضة الحديثة , قد يسبب تفاعلات تحسسية خطرة لمواد أخرى.
وأوضح الباحثون في جامعة ميونيخ, أن صبغات هذا الوشم تحتوي على مركب "بارافينلاينيديامين (PPD)" الذي تم حظر استخدامه من قبل الاتحاد الأوروبي, حيث يسبب تفاعل الجسم معها حالات تحسس مدى الحياة ضد أشياء مختلفة مثل واقيات الشمس ومواد التخدير الموضعي والملابس السوداء وماكياج العيون.
وأشار هؤلاء إلى أنه من الصعب تقدير كمية مركب PPD الخطر في صبغات الوشم , ولكنها تستخدم عادة في الحناء لجعل لونها الأحمر أغمق وأكثر كثافة, وتسريع جفافها, منوهين إلى أن وجود 10 في المائة فقط من هذه المادة في الحبر مثلا يثير التحسس عند 80 في المائة من الناس.
وفسّر الأطباء الألمان أن المشكلة في هذا الوشم بالذات, أنه يثير تفاعلات تحسسية مختلطة, أي أنه يجعل الأشخاص حساسين لمواد أخرى تحتوي على مركبات أمينية مشابهة لمادة PPD, كعقاقير التخدير, وكريمات الماية من الشمس ومستحضرات التجميل, إلى جانب الملابس الملونة التي تحتوي على صبغات معينة, وصبغات الشعر ومواد الطباعة, مشيرين إلى أنه من المسموح استخدام المادة المذكورة في مواقع صناعية معينة في ألمانيا , ولكن بتراكيز منخفضة لا تتجاوز 6 في المائة.
وينصح أخصائيو الجلد جميع الآباء بإبعاد أبناءهم عن مثل هذه الصرعات التي تؤثر بصورة كبيرة على صحة الإنسان وقد تغير حياته بكاملها.(قدس برس)