مصرع اربعة مستوطنين في كمين مسلح قرب الخليل

عودة لاستهداف المستوطنين

القدس - أعلنت اجهزة الاسعاف الاسرائيلية الجمعة ان اربعة مستوطنين يهود هم زوجين وطفليهما، قتلوا واصيب آخر بجروح خطيرة اثر اطلاق فلسطينيين النار على سيارتين قرب الخليل في الضفة الغربية.
واوضح المتحدث باسم منظمة نجمة داود ان القتلى الاربعة كانوا في سيارة واحدة وهم من سكان مستوطنة بساغوت قرب مدينة رام الله التي يشملها الحكم الذاتي الفلسطيني .
واشار المصدر نفسه الى ان شخصا خامسا كان في سيارة اخرى اصيب بجروح خطيرة.
ووفقا لمصادر اسرائيلية فإن المعطيات الأولية تشير الى أن النيران جاءت من سيارة فلسطينية كانت تسير في الاتجاه المعاكس للسيارات الإسرائيلية، ولما اقتربت منها فتح المسلحون الفلسطينيون نيرانهم على السيارتين الإسرائيليتين.
وتبنت كتائب شهداء الاقصى التي ينتمي معظم عناصرها الى حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في بيان تلقته ميدل ايست اونلاين الهجوم.
وقال البيان ان هذه العملية تشكل "الرد الاول على مجازر الصهاينة التي كان اخرها قتل الاطفال في غزة واغتيال الشهيد القائد صلاح شحادة والشهيد القائد جهاد العمارين".
واكدت كتائب شهداء الاقصى ان مجموعات الشهيدين مروان زلوم وعاطف عبيات قامت بالعملية و انه "سيكون هناك المزيد من العمليات الاستشهادية حتى دحر الاحتلال عن ارضنا وسيكون ردنا على مجازر شارون وحكومته النازية قاسيا (...) ولا حل ولا سلام الا برحيل الصهاينة عن ارضنا".